القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

رجل أعمال يثير الجدل في المغرب بـ”قاموس الدارجة”

أثار القاموس الخاص “بالدارجة المغربية” جدلا واسعا في المغرب، حيث أيده البعض بحجة أنه طريق يتم من خلاله تعلم العربية الفصحى، فيما رفضه آخرون بحجة أن القاموس جاء من أجل تحطيم اللغة.

يقول نور الدين عيوش، صاحب القاموس، وهو أحد رجال الإعلانات في المغرب، وعضو بالمجلس الأعلى للتعليم وهي مؤسسة رسمية تقدم الاستشارة للحكومة، إنه دافع عن استعمال الدارجة بالمدرسة من داخل المجلس حتى تمكن من إقناع أعضاء المجلس الأعلى للتعليم بضرورة التعامل بها في الأقسام الأولى قبل السلك الابتدائي.

وأكد أنه يشجع على تعلم العربية والأمازيغية، باعتبارهما لغتين رسميتين وفق الدستور المغربي، مشددا على أن تعلمها بالنسبة للتلاميذ “سيمكنه من مرور سلس إلى العربية الفصحى”.

وأوضح صاحب القاموس الجديد، والذي سبق له أن أثار الجدل بمناظرة حول تدريس العامية المغربية، أنه سيعمل رفقة الطاقم المكون من أساتذة باحثين على إعداد قاموس إلكتروني سيمكن من تسهيل عملية إدخال الكلمات المستعملة في كل منطقة بالمغرب، وشرحها لعموم المغاربة والأجانب الذين يرغبون في تعلم العامية.

وأشار إلى أن هذا العمل لن يقتصر بحسب المتحدث نفسه على قاموس وحيد، بل سيتم في كل سنتين إصدار قاموس جديد يضم الكلمات الجديدة في العربية المغربية.

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر