القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

راما رباط تطيح بحلا الترك وتكسر حاجز النصف المليون!

استطاعت الطفلة راما ربَاط نجمة الإعلانات الجديدة التي شغلت العالم العربي أجمع عبر أغنيتها “العيد” التي قدمتها بشكل استعراضي غنائي راقص خلال شهر رمضان لصالح إحدى شركات الاتصالات الكبرى أن تنجح في كسر حاجز النصف مليون عبر اليوتيوب.

راما التي لم يكن يعرفها الملايين و التي تفوقت على عدد كبير من نجمات رمضان الأكبر منها عمراً ليست حديثة عهد بالظهور , بل لها الكثير من التجارب الغنائية سابقاً على اليوتيوب و لكن عبر تأدية أغاني لمغنيين ومغنيات شباب , ومنها أغنية “أجر و عافية” للفنانة شما حمدان, أغنية “شوق” للفنان اسماعيل مبارك, “أبشرك” للفنان حسين الجسمي, والكثير من الأغنيات الأخرى حيث أنها شقيقة الفنان محمد ربَاط و الذي ظهر معها سابقاً في عدد من تلك الفيديوهات ودعم موهبتها وصوتها الجميل الذي أثنى عليه الكثيرين.

وبالرغم من أن أغنية “العيد” التي حققت لراما ربَاط شهرة غير مسبوقة لأي طفلة قبلها في الخليج سوى حلا الترك التي قيل أنها سحبت اليوم البساط من تحتها هي نقلتها الحقيقية كطفلة فنانة إلا أن فيديوهاتها الأقدم على اليوتيوب أيضاً استطاعت جذب عدد كبير من المشاهدين حيث تجاوزت المئة ألف مشاهدة سابقاً ولكنها اليوم استطاعت تجاوز النصف مليون بسهولة.

مصادر مقربة من حلا الترك أكدت لـ “روتانا” أن حلا أحبت راما كثيراً و لم تعتبرها منافسة لها لأنها تسبقها عمراً, كما أن ما لم يستوقف البعض هو أن حلا أيضاً كانت بطلة لنفس الشركة خلال رمضان وغنت لهم عبر إعلان آخر مع نجوم شباب آخرين ربما لم يحصد نفس نجاح إعلان راما و لكنها ما زالت وجه إعلاني لهم و تعي جيداً أنه من الطبيعي أن تأتي بعدها من كانت بنفس عمرها سابقاً لتحصد نجومية تشبه تلك التي حصدتها أو ربما أكثر وهو ما تحترمه وتتفهمه بعكس كافة الشائعات و التوقعات.

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر