القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

رئيس خدم الأميرة ديانا يكشف كواليس العداوة مع الملكة الأم وإهانات الأمير تشارلز

تزوجت أميرة القلوب الراحلة، ديانا سبنسر، من الأمير تشارلز، ولي العهد البريطاني، في عام 1981، بعد فترة خطبة قصيرة، إلا أن هذا الزواج التعيس، انتهى بالطلاق في عام 1996، بناء على نصيحة من الملكة.

وبحسب موقع “Express”، فإن الفيلم الوثائقي، “قصة ديانا”، المذاع على موقع أمازون، والذي أنتج في عام 2017، يكشف عن أسرار علاقة أفراد العائلة المالكة، بالأميرة الراحلة، وكيف كانت تزعجهم شعبيتها الزائدة.

وروى بول بوريل، الذي عمل رئيسا لخدم ديانا، بعد أن ترك خدمة لدى الملكة، في عام 1987، تفاصيل علاقة أفراد العائلة المالكة بأميرة ويلز الراحلة، خلف الأبواب المغلقة.

وقال “بوريل”، إن أفراد العائلة المالكة، كانوا يعاملون ديانا، على أنها فتاة عادية، ولم يعطها أيهم اهتماما زائدا، كما كانت الملكة تعاملها بازدراء، حيث رآها ذات يوم، تمر عبر غرفة الجلوس، لترى صورة ديانا، على غلاف مجلة “Hello”، فما كان منها سوى أن قلبت المجلة، لتخفي صورة ديانا ثم واصلت السير.

وأوضح أن العائلة المالكة، كانت منزعجة من ازدياد شعبية الأميرة ديانا، حيث كانت شعبيتها تتخطى شعبية كبار أعضاء العائلة المالكة، كما أشار إلى أن علاقة الأميرة الراحلة بزوجها، تعتمد على توجيه الإهانات لديها، والتعامل معها بقسوة، فدائما ما كان يهينها قبل التجمعات المهمة، حتى تفقد ثقتها في نفسها.

وأضاف “بوريل” أن علاقة ديانا بالملكة الأم، كانت مشحونة للغاية، حتى إن الملكة لم تكن تسمح بذكر اسم ديانا، في حضورها، وذلك بعد وفاتها عام 1997 نتيجة حادث سير.

[more_vid id=”st7ihy17jMVcZTR0dZDw” title=”مقابلة سرية للأميرة ديانا سبب انتحارها.” autoplay=”1″]

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر