القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

دي خيا والعقم التهديفي يهددان الماتادور

بدأ المنتخب الإسباني استعداداته لخوض مباراتين مصيريتين أمام سلوفاكيا ومقدونيا في إطار التصفيات المؤهلة لبطولة أمم أوروبا 2016، في ظل تزايد المخاوف من الحالة النفسية السيئة للحارس دافيد دي خيا، ومن العقم التهديفي الذي لازم الفريق في الفترة الماضية.

ويواجه المنتخب الإسباني، تحت قيادة مديره الفني فيسينتي دل بوسكي، سلوفاكيا بعد غدٍ السبت في مباراة من العيار الثقيل في ظل صراع البلدين على صدارة المجموعة الثالثة في التصفيات الأوروبية، ثم يلاقي مقدونيا في مباراة أقل حدة يوم الثلاثاء القادم.

وتعتبر هاتان المباراتان أول مباريات المنتخب الإسباني الرسمية في الموسم الجديد، الذي يهدف الماتادور خلاله إلى التأهل إلى البطولة الأوروبية.

وتحتل سلوفاكيا المركز الأول في المجموعة بفارق ثلاث نقاط عن إسبانيا صاحبة المركز الثاني.

يُذكر أن المنتخب الإسباني كان قد خسر مباراة الإياب أمام نظيره السلوفاكي 2 – 1 مما أعطى أفضلية للأخير للتربع على صدارة المجموعة الثالثة.

ويخوض المنتخب الإسباني هذه المباراة ليس فقط من أجل التعادل في النقاط مع سلوفاكيا لضمان التأهل إلى النهائيات الأوربية، بل أيضا من أجل تخفيف حدة الانتقادات التي انهالت عليه بسبب أدائه الفني المتراجع في اللقاءات الأخيرة.

ولهذا، إذا أراد الماتادور الإسباني أن تستعيد هدوءه مرة أخرى عليه أن يجد حلولاً لعقمه التهديفي، حيث إنها حسم مباراتيه الأخيرتين أمام بيلاروسيا وأوكرانيا بهدف يتيم دون رد.

وفي سبيل تحسين القدرات الهجومية للمنتخب الإسباني، يأمل دل بوسكي في تعافي المهاجم دييجو كوستا الذي لم يخفِ أمس الأربعاء في تصريحات صحفية تراجع مستواه الفني مع منتخب بلاده.

وبالإضافة إلى ذلك، يتعين على دل بوسكي أن يعمل على حل إحدى المشكلات، خارج الإطار الرياضي، والتي تتمثل في قضية الحارس دافيد دي خيا.

وانضم حارس فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي إلى معسكر المنتخب الإسباني أمس الأول الثلاثاء، وقد بدا عليه التأثر على خلفية فشل صفقة انتقاله إلى ريال مدريد بسبب خطأ بيروقراطي.

وتحدث بعض اللاعبين داخل المنتخب الإسباني عن قضية زميلهم دي خيا، حيث قال اللاعب خوان ماتا زميله في مانشستر يونايتد: “إنه يشعر بالهدوء.. لقد كانت أياماً عصيبة بالنسبة له.. إنه يصب تركيزه مع المنتخب حالياً فهو لاعب محترف.. سيكون على ما يرام هنا”.

وتقابل دي خيا داخل المعسكر مع إيكر كاسياس، الحارس الحالي لبورتو البرتغالي، والذي كان يأمل في خلافته لحراسة عرين ريال مدريد، ولكنه الآن سينافسه على مركز الحارس الأساسي للمنتخب الإسباني خلال بطولة أمم أوروبا.

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر