وكان المنزل قد تعرض لحادثٍ مشابه عام 2016، بعد أن غمرت مياة نهر ثامس جزءاً كبيراً من الحديقة، بعد ارتفاع منسوبها بسبب الأمطار الغزيرة، إلا أن الأضرار أكبر هذه المرة.

منزل جورج كلوني

 

رسالةٌ نصية كانت سبباً في بدء علاقةٍ متينة