القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

ديزني لاند تعود إلى العمل في هذا التاريخ

ديزني لاند تفتح أبوابها أمام الجمهور مرةً أخرى. هذا ما أعلنته شركة والت ديزني. إذ أكدت نيتها إعادة حدائقها الترفيهية إلى العمل. وبذلك تنهي الشركة، الرائدة في صناعة الرسوم المتحركة، فترة الإغلاق الطويلة نتيجة انتشار كورونا. وحددت تاريخ 11 يوليو المقبل، لإعادة استقبال الزوار، وفقاً لخطتها الزمنية لعودة نشاطاتها الترفيهية والفنية. بينما تنتظر خطة الشركة، موافقة حاكم ولاية فلوريدا الأميركية، التي يتواجد فيها أحد فروعها.

خطة ديزني لاند للعودة

ديزني تنوي أيقونة صناعة الرسوم المتحركة، فتح حجز التذاكر عن طريق التسجيل عبر الموقع الإلكتروني. ما يسمح لها بتقليل عدد الزوار، وبالتالي منع التجمعات. وسيتم اتخاذ تدابير احترازية تطبق على العمال والزائرين على حدٍ سواء، كشرطٍ أساسي للتواجد فيها. وتشمل إجراءات السلامة، وضع كمامة وجهٍ مناسبة، فحص درجات الحرارة، ممارسات التباعد الاجتماعي، وزيادة إجراءات التنظيف والتطهير. ديزني وصرح جيم ماكفي أحد كبار نواب رئيس ديزني، أن كل شخص يثبت أن درجة حرارته عالية سيمنع من الدخول. وأكد أنهم سيسمحون لعددٍ محدودٍ من الأشخاص بالتجول في منطقة التسوق والمطاعم. وستعلق ديزني بشكلٍ مؤقت العروض الترفيهية والألعاب النارية، وغيرها من الأحداث التي تشتهر بها، وتتطلب تجمع حشود. كما أشار مات سايمون، نائب رئيس ديزني سبرينغز في بيان إلى أن الملاهي الترفيهية والفنادق الخاصة ستبقى مغلقة مؤقتاً. وقال إن “إعادة فتح ديزني لاند على مراحل هي خطوة مهمة. ونحن نجتاز هذه الفترة التي لا مثيل لها معاً بأكبر قدرٍ ممكن من التحلي بالمسؤولية”.

عودة الحياة لمنتجعات ديزني لاند

ميكي ماوس قدمت عدة منتجعات ومدن ترفيهية أميركية عروضها لإعادة العمل، مع اتخاذ بعض الإجراءات الوقائية للجهات الحكومية. وحصل عدد منها على الموافقة، من بينها يونيفرسال أورلاندو، التي فتحت أبواب مطاعمها ومنتجعاتها أمام الجمهور. مدينة الألعاب بشنغهاي وفي وقتٍ سابق من هذا الشهر، افتتحت شنغهاي ديزني لاند أبوابها. وفرضت قيود صارمة على عدد الزوار، وفحوصات درجة الحرارة بعد إغلاقها منذ 24 يناير. بينما نفذت تذاكر الدخول الخاصة بيوم إعادة الافتتاح، بعد طرحها للبيع في غضون دقائق.

تخوفات عودة العمل بالمدن الترفيهية

ديزني افتتحت مدينة فلوريدا لأول مرة في أكتوبر 1971، لتكون أكبر منتزه ترفيهي في العالم. ولديها اليوم 12 فرع في عدة دول منها باريس. وقد اضطرت إلى إغلاق أبوابها، منتصف مارس الماضي. ما أضر بالحالة المادية لحوالي 70 ألف موظف من العاملين فيها. وكشفت الشركة في أحدث تقريرٍ مالي لها، أن أرباحها تضررت بشدة. وتقلصت بنسبة 58 في المئة. مقارنةً بالعام الماضي. تفتتح مملكة الألعاب الترفيهية أبوابها وسط تخوفاتٍ من ظهور حالات إصابةٍ جديدة. ما قد يسبب ضرراً مضاعفاً على الأعمال التجارية للشركة.   كيف تتفادون الخلافات العائلية خلال الحجر الصحي؟ [vod_video id=”e2Y6pSrof857upbW8Hf9Ug” autoplay=”1″]

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر