القائمة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

” ديا ” قرية إسبانية جذبت المشاهير بسحرها

“ديا” هي قرية إسبانية ساحلية صغيرة في جبال «سيرا دي ترامونتانا» التي تشكل الحافة الشمالية من جزيرة مايوركا. حيث بنيت المدينة على تلة في أحد أودية. فالجبال تغطي «سيرا دي ترامونتانا» بواسطة شبكة واسعة من المسارات المستخدمة من قبل صانعي الفحم، مما يجعلها المكان المثالي للمتجولين. مناظرها الطبيعية الخلابة، بساتين البرتقال والزيتون تقع على منحدرات حادة تطل مباشرة على البحر الأبيض المتوسط. على الرغم من إن تاريخ المنطقة قديم، إلا أن الشكل الذي نعرفه اليوم يعود إلى العهد الإسلامي، بين القرن العاشر والثالث عشر، عندما بدأ سكانها بناء حقول المدرجات ونظم الري التي أدت إلى التنمية الزراعية الناجحة في المنطقة. مع نهاية الحقبة الإسلامية في القرن الثالث عشر، أعطيت القرية لحساب روسيل، و جزء من فالديموسا المجاورة، والتي لم تصبح مستقلة حتى القرن السادس عشر. في السبعينات، ازدهرت ديا وأصبحت مشهورة جداً في السياحة ، حافظة دائماً على بيئة سلمية وساحرة. لهذا السبب، أصبح وجهة لكثير من الناس والمشاهير الذين جذبهم سحرها. بصرف النظر عن محيطها المتميز، ديا لديها العديد من المتاحف المثيرة للاهتمام جداً مثل المتحف الأثري، ومتحف مخصص للرسام «نورمان يانكن»، ومتحف باريش، ومتحف منزل روبرت غريفز. كل عام، يأتي عشاق الموسيقى الكلاسيكية للاستمتاع «بمهرجان ديا الدولي». ليوك ألكيرا

تنتشر الصخور على شواطئ البحر، وتتشكل بهيئة كهوف صغيرة تحت الماء يمكن لمحبي الغطس السباحة داخلها، خاصة أن ماءها نقي جداً مما يجعل أشعة الشمس تتخللها وتسمح للسياح بمشاهدة مناظر خلابة تحت الماء بكل سهولة. أهل هذه المنطقة يستخدمون الطين لتغطية أنفسهم به حيث إنه غني بالمعادن الطبيعية ويتم استخراجه من تيار ماء عذب بالقرب من شجرة التين المشهورة في المنطقة.

CALA DEIA ربطت مدن ديا مع سولير كامينو دي كاستيون وروست بطريق رائع بين الأشجار وهذه النزهة مناسبة لجميع الأعمار، ومدتها ساعة تقريباً، وخلال النزهة ستعبر طريق حجري يؤدي إلى السوق الشعبي ثم اتبع التعليمات لتصل إلى قصر الابن كول الذي بني في القرن الثالث عشر، ثم حقول الزيتون التي تنتشر منازل قاطفيها الشعبية وهي فرصة لالتقاط الصور والتعرف على السكان المحليين الودودين، سترى أنهاراً صغيرة وأشجاراً ليس لها مثيل. شاطئ كالا ديا هو عبارة عن محمية طبيعية صممت ممراتها بالخشب وبالاستعانة بالحجارة التي تنتشر حوله، لون المياه ياقوتي مميز، كما إن هناك مطعمين يوفرون لك أشهى الأطباق خلال جلوسك والتمتع بالمنظر الجميل. قم بأخذ جولة على الأقدام لتمر عبر حقول الليمون والزيتون القريبة من الشاطئ لتتمتع بنزهة لن تتكرر. Llucalcari هي قرية صغيرة بنيت في القرن الثالث عشر وتعود ملكيتها إلى عائلة بروسير، وتتكون القرية من 20 منزلاً إضافة إلى أبراج المدافع الأثرية المستخدمة لحمايتها، كما ستجد كهوف صغيرة مقسمة إلى منطقتين واحدة من الحجارة والأخرى من الصخور، والكهوف الحجرية بها قناة ماء تتدفق من الجبل القريب ويستخدم أهل القرية الطين الموجود في القناة للعلاج. عند ذهابك إليها أحرص على أن تحصل على حمام الطين الطبيعي ثم اغطس في مياه البحر الأبيض لتحصل على علاج طبيعي لبشرتك سان ماروج بنيت في منتصف القرن الخامس عشر، تحتوي على حديقة المعبد الأثرية وعلى متحف يعرض لك تاريخها، وتحيط بها غابات الصنوبر كما إنها تطل على مياه البحر حيث يمكنك أخذ جولة في القوارب الشراعية.

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر