القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

دور كبير للأسرة في تنفيذ برامج تأهيل ذوي الإعاقة

أكد المشرف العام على مركز بادغيش لتأهيل وتعليم ذوي الاعاقة، محمد بادغيش، في تصريحات لبرنامج سيدتي، أن الأسرة هي الأساس في تنفيذ برامج تأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة لتأتي بنتائج إيجابية.

وقال: “إن الأم هي أحد مكونات فريق التأهيل في ظل كونها العمود الأساسي مع الطبيب وأخصائي العلاج الطبيعي، وحتى لو كان الطفل يحضر إلى المركز من 4 إلى 6 ساعات، فإن بقية الوقت يقضيه في المنزل. لذلك، فلابد على الأم تدريبه على المهارات، وعلى البرنامج الذي يحتاجه بعد تأهيله”.

وتابع: “نستهدف تأهيل الحالات التي تعاني أسرهم في التعامل معهم، وكل طفل له برنامج يصمم بطريقة محددة وله تقييم خاص”.

وعن تعامل المركز مع مرحلة منع التجول، قال المشرف بادغيش: “من هم غير قادرين على التعليم العام، وقدراتهم أقل من 50 %، هؤلاء كانوا في المراكز النهارية المرخصة من وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، ومع مرحلة من التجول، أغلقت هذه المراكز، فأصبح هناك معاناة للأسر في التعامل معهم في المنزل”.

وأردف: “فجاءت فكرة التعليم عن بعد، وبدأنا بدورة تدريبية لفريق التأهيل بالكامل، حول التعامل مع هذه التقنية، ثم تدريب للأسر حول التواصل مع التقنيات المستخدمة في التعليم عن بعد”.

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر