القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

دليل المشاعر الإيجابية… فكروا في هذه الأشياء صباحاً

لا شيء يساعدكم على استكمال طريقكم في رحلة الحياة، بقدر ما تفعله المشاعر الإيجابية. إنها وسيلتنا جميعاً لتحمّل الضغوطات، والتأقلم مع المستجدات اليومية. ومع المواقف التي قد تواجهونها في يومياتكم، ستجدون أنفسكم بحاجة لإعادة شحن طاقتكم، لإكمال مسيرتكم. صحيح أن مساندة الآخرين قد تجدي نفعاً، إلا أنه عليكم وباستمرار، دعم أنفسكم لتخفيف أعبائكم. في ما يأتي بعض النصائح العملية التي ستفيدكم لتتمتعوا بأيامٍ أفضل.

“هذا يومٌ جديد”.. سر المشاعر الإيجابية

المشاعر الإيجابية هل واجهتم مصاعب بالأمس؟ هل أرهقكم التفكير خلال الأيام الأخيرة بشأن أمرٍ ما؟ لا بأس! فاليوم نهارٌ جديد. يقول خبراء التنمية البشرية، إن التفكير في إمكانية البدء من جديد، يمنح الأشخاص شعوراً بالارتياح. إذ يجعلهم واثقين من قدرتهم على تعويض ما فاتهم، وتصحيح الأخطاء التي ارتكبوها. لا تحرموا أنفسكم من هذه الفرصة، وتغاضوا عن الماضي، وفكروا كيف يمكنكم عيش حياةٍ أفضل.

ضعوا خطة واضحة لليوم

أحد أكثر الأشياء التي تُسبب الإحباط، هي شعوركم بأنكم لم تتمكنوا من إنجاز كل ما كان عليكم فعله. سيُشعركم ذلك بالذنب، ويوتركم ويغرقكم في الطاقة السلبية. لذا، سيسهل عليكم كثيراً وضع خطة بأهم الأنشطة التي عليكم القيام بها. لكن، حاولوا ألا تثقلوا على أنفسكم، كي لا تصلوا إلى نقطة الصفر مجدداً. ولا تنسوا أن تخصصوا في هذه الخطة أوقاتاً لأنفسكم، لترتاحوا قليلاً، وتخففوا الأعباء عنكم.

جربوا التفكير في بعض الأشخاص

المشاعر الإيجابية يمنحكم التواصل الإنساني مع الأشخاص المقربين منكم، والذين يبادلونكم مشاعر الود والاحترام، طاقةً إيجابية، ودفعةً معنويةً تحتاجون إليها. تذكروا المواقف الجيدة التي جمعتكم بأصدقائكم. راسلوا من اشتقتم إليهم، وأرسلوا عباراتٍ جميلة لمن يحتفلون بأعياد ميلادهم أو أي مناسبةٍ أخرى. تفاعلهم سيمنحكم طاقةً إيجابيةً وشعوراً بأنكم محبوبون. وهذا سيساعدكم على أن تبدأوا يومكم بنشاط وطاقة كبيرة.

الراحة.. دليلكم إلى المشاعر الإيجابية

نوم حصولكم على قسطٍ من الراحة، ينعكس بوضوح على حالتكم المزاجية. وهذا سر من أسرار المشاعر الإيجابية. فالشعور المستمر بالإرهاق، لا يؤثر على صحتكم الجسدية فحسب، إنما له العديد من الآثار على الصحة النفسية أيضاً. لا تهملوا أنفسكم. ولا تبذلوا مجهوداً كبيراً طوال الوقت، كي لا تفقدوا شغفكم وقدرتكم على مواصلة الحياة.

أنتم محظوظون بامتلاك هذه الأشياء

المشاعر الإيجابية حتى في حال كنتم تشعرون بإحباطٍ شديد فأنتم بالتأكيد تمتلكون الكثير من الأشياء التي تُسعِدكم. لا تنسوا الأمور الإيجابية المحيطة بكم. كونوا شاكرين لها دائماً. قد تكون تفاصيل صغيرة وبسيطة لكنها تؤثر عليكم وتشكل مصدر سعادةٍ لكم. وقد تكون هذه التفاصيل علاقة حبٍ مستقرة، وظيفة جيدة، عائلة دافئة، هواية تحبونها، أو حتى حيوانكم الأليف. قد تمتلكون في حياتكم ما يفتقده غيركم. لا تنسوا تقييم هذه الأشياء خلال انشغالكم بتحقيق متطلباتكم. السعي الدائم للكسب سيكون مرهقاً جداً على المدى الطويل.   شاهدوا.. هل التعرض لأشعة الشمس يحسن المزاج؟ [vod_video id=”vfE1jyJqujid442sK2Tg” autoplay=”1″]

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر