النسخة الدولية

شخّص المحتوى

إختر الموضوع

  • أبراج
  • أسرة
  • السعودية
  • برامج روتانا
  • تفسير أحلام
  • تكنولوجيا
  • خليجيات
  • روتانا
  • رياضة
  • سياحة و سفر
  • صحة
  • لايف ستايل
  • مشاهير
  • منوعات
  • موضة و جمال
  • نجوم روتانا

إختر البلد

  • الامارات
  • سعودية
  • لبنان
  • مصر

إختر المظهر

أبيض أسود

ساهم بالمحتوى

تسجيل الدخول

نسيت كلمة السر؟

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

الاشتراك بالصحيفة الإخبارية

ورد الآن
شجاعة رجل أمن تنقذ طفلا من الموت حرقا في سيارة والده…

إعلان

 دليلك الكامل لأفضل جوالات 2017 .. اختر هاتفك

 دليلك الكامل لأفضل جوالات 2017 .. اختر هاتفك image
  • Aa
  • ع
  • ع
  • ع

صدر في عام 2016 العديد من الـ”جوالات” المبهرة والصادمة، حيث نجحت عدة شركات في تقديم جوالات في مستوى سيستمر الحديث عنها لفترة من الوقت، في حين فشلت أخرى في إثبات نفسها.

عام 2017 سيكون فرصة لعودة الشركات التي لم تبل بلاء حسنا هذه السنة، في حين ستحاول الشركات التي نجحت في تحقيق مبيعات جيدة، تأكيد حضورها وتقديم نسخ محسنة من هواتفها الناجحة.

وهذه أكثر 5 هواتف منتظرة في 2017:

–    جالاكسي إس 8:

أول هاتف يخطر على بال أي أحد عند الحديث عن هذا الموضوع هو هاتف سامسونغ المقبل، فإلى جانب نجاح جالاكسي إس 7 وجالاكسي إس 7 إدج، وانتظار المستخدمين لاستمرار نجاح سامسونغ في 2017، ستسعى هذه الأخيرة لمحو خيبة أمل جالكسي نوت 7 بتقديم جالكسي إس 8 جديد كليًّا، حيث ستكشف عن الهاتف في معرض MWC ببرشلونة الإسبانية.

وظهرت شائعات وتسريبات حول الهاتف، أهمها إمكانية توفر الهاتف بسعر مرتفع يتراوح بين 750 و850 دولار، قد يكون السعر غير مشجع للبعض، لكن هذا قد يشير إلى أن سامسونغ تعمل بالفعل على هاتف جديد كليًّا قد يحمل عدة مفاجآت، عِلما أن عدة تسريبات تؤكد أن الشركة الكورية تركز على تصميم جديد بحواف تكاد تكون منعدمة إن لم تكن كذلك.

من جهة أخرى، يتوقع أن تتوفر نسختان من الهاتف، إحداهما بمقاس 5 إلى 5.1 بوصات، والثانية بمقاس يتراوح بين 5.5  و6 بوصات، عِلما أن كلا الهاتفين قد يأتيان بشاشة منحنية بالنظر إلى النجاح الذي حققه هذا التصميم في هاتف جالكسي إس 7 إدج.

على مستوى المواصفات، يتوقع أن يأتي الهاتفان بمعالج Qualcomm Snapdragon 830  أو Exynos 8895 مع ذاكرة عشوائية بسعة 6 جيجابايت. ويتوقع أن يصدر الهاتف في شهر مارس أو أبريل من سنة 2017.

جوالات

–   LG G6:

بعد المبيعات المخيبة لهاتف  LG G5، تستعد شركة LG للعودة إلى سوق المنافسة بهاتف ذو مواصفات عالية، حيث تسعى للعودة إلى دائرة المنافسة بأفكار جديدة بعد أن ركزت السنة الماضية على تقديم هاتف LG G5 مركب مع ملحقات إضافية تحسن من أداء عدة ميّزات، مع توقعات بتخلي الشركة عن هذا المبدأ في هاتف LG G6 ، بالنظر إلى النتائج المخيبة التي حققتها.

ويتوقع أن تكشف LG هي الأخرى عن هاتفها الجديد في معرض MWC 2017، وقد يتأخر شحن الهاتف لغاية شهر مايو كما كان الحال العام الماضي مع هاتف LG G5. على مستوى المواصفات، قد يأتي الهاتف بمعالج Qualcomm Snapdragon 830 مع ذاكرة عشوائية بسعة 4 جيجابايت على الأقل.

جوالات

–   One plus 4:

عكس العديد من الشركات المنافسة، لا تقدم شركة OnePlus الصينية هواتف ذكية كثيرة، الشيء الذي قد يساعدها على أخذ وقتها الكافي في تصميم هاتفها الرائد القادم  OnePlus 4، والذي ينتظر أن يكون خليفة OnePlus 3T الذي طرحته الشركة منذ فترة قصيرة.

ولا تتوفر معلومات كثيرة حول هاتف OnePlus القادم بالنظر إلى أنها ستكشف عنه غالبا في شهر أبريل أو مايو، على أن يتوفر للشراء بعدها بفترة قصيرة.

وكان مؤسس الشركة Carl Pei قد ذكر أن الهاتف القادم سيتميز بتصميم جديد يختلف عن تصميم OnePlus 3 وOnePlus 3Tالمتطابق، لكنه لم يكشف أي معلومات حوله على مستوى المواصفات.

ومن المتوقع أن تقدم الشركة الصينية أحدث المواصفات التي ستكون متوفرة، مع عدم وضوح ما إذا كانت ستقدم الهاتف هذه السنة بشاشة QHD أم ستكتفي مجددًا بدقة  FHD، مع إمكانية تقديم الهاتف بذاكرة عشوائية بسعة 8 جيجابايت، بعد أن تميز OnePlus 3 وOnePlus 3T بذاكرة عشوائية بسعة 6 جيجابايت.

جوالات

–  Huawei p10:

قدمت شركة Huawei هذه السنة عددا من الهواتف المميزة، بما في ذلك هاتف Huawei P9  في أبريل 2016، إلى جانب هواتف أخرى مثل Huawei Mate 9 و جوالات مميزة تحت علامتها الأخرى Honor مثل Honor 8. ويتوقع أن تحقق الشركة الصينية انتشارًا أكبر خلال 2017، حيث يبدو من خلال أجهزتها السابقة أنها في خط تصاعدي، لذا قد نشهد هواتف قوية هذه السنة من Huawei أولها هاتف P10 الذي كشفت بعض التسريبات أنه قد يأتي بشاشة منحنية، معالج ثماني النواة، ذاكرة عشوائية بسعة 6 جيجابايت، وشاشة QHD. ويتوقع أن يتوفر الهاتف للشراء في شهر أبريل.

جوالات

–    HTC 11:

 مازال عشاق جوالات شركة HTC التايوانية يتساءلون متى ستكون عودة  HTC، حيث مازالت الشركة تعاني على مستوى المبيعات، فرغم أن هاتف HTC 10 كان أحد أفضل الهواتف التي أصدرت سنة 2016، إلا أنه لم ينل نصيبا من الشهرة مثل الهواتف المنافسة، عِلما أن عدة خبراء قد نوهوا بجودة الهاتف وتميزه على عدة أصعدة، لكن يمكن الشعور بأن هاتف HTC 10 قد افتقد لشيء ما جعله خلف المنافسين.

هاتف HTC 11، هو الهاتف الذي يتوقع أن تدخل به HTC دائرة المنافسة هذه السنة، حيث ينتظر أن تقوم بتحسينات جديدة من أجل الظفر برضا المستخدمين الذين تأمل شريحة كبيرة منهم بعودة HTC إلى المنافسة بقوة في سوق الهواتف الذكية، حيث أن ذلك في مصلحتها ومصلحة المستخدمين كذلك. وقد يتوفر هاتف HTC 11 في الأسواق في شهر أبريل أو مايو.

جوالات

هذا الخبر لا يعبر بالضرورة عن رأي الناشر أو الموقع