القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

دعم سريع من المملكة للقطاع الخاص في أزمة كورونا

أكد باحثون وسياسيون، لبرنامج الأسبوع في ساعة، أن “القيادة السياسية في المملكة العربية السعودية، قدمت دعماً نبيلاً للقطاع الخاص، بسبب تداعيات أزمة فيروس كورونا. وذلك في إطار تقديم الإنسان على الاقتصاد، على عكس الكثير من دول العالم. قال الكاتب والباحث السياسي عقل الباهلي، إن “دعم المملكة للقطاع الخاص جاء سريعاً ومتتالياً. بقراراتٍ وتوجيهاتٍ وإعاناتٍ وإضافة دعمٍ من خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبد العزيز”. وأوضح أن “المبادرات التي تقدمت بها المملكة لم تتوفر في المجتمع الدولي في التعامل مع الأزمة، وهو دليل على وعي القيادة الحكيمة في التعامل النبيل مع منظومة القطاع الخاص”. وأشار رئيس مركز ابن الأزرق لدراسات التراث السياسي د. يوسف الحزيم، إلى أن “نموذج الأعمال سيتغير على صعيد المستهلك. وستختلف أنماط الاستهلاك بسبب كورونا”. وتطرق إلى توقعات صندوق النقد بتحقيق المملكة لمعدل نمو 2.9 في المئة عام 2021، في ظل إخضاع أزمة كورونا للعالم لتربية اقتصادية”. ولفت الحزيم إلى “وجود توازنٍ في الميزانية في ظل هذه المرحلة، بالإضافة إلى رؤية المملكة 2030 التي نسير إليها. وأكد رئيس مركز الإعلام والدراسات العربية ـ الروسية د. ماجد التركي، أن “ما تقدمه الدولة للقطاع الخاص من دعمٍ ليس معالجةً وقتية. إنما هو تهيئة للمؤسسات لتكون قائمة بكل قوتها بعد الأزمة”. وأضاف أن الدولة تحملت أعباء أزمة كورونا، فضلاً عن توقف الأعباء على القطاع الخاص، الذي حصل على 60 في المئة من الرواتب عبر الدولة. وذكر أن “المؤسسات الخاصة ستعود إلى العمل بكل قوةٍ مع اليوم التالي لنهاية الأزمة”.    

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر