القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

دراسة: هكذا تؤثر الهواتف المحمولة على هياكلنا العظمية

يعلم الجميع أن استخدام الهاتف المحمول كثيرا ليس مفيدا للصحة، حيث يؤثر على نوم الشخص، وحتى على صحته العقلية، ولكن العلماء اكتشفوا أيضا أنه يؤثر على شكل هياكلنا العظمية ويؤدي إلى تغييرها.

وأظهرت صور الأشعة السينية التي أصدرها عدد من الباحثين الأستراليين، أن الجماجم طورت نموا إضافيا لعظامها حتى تتأقلم مع استخدام الشخص بشكل مستمر لهاتفه المحمول، حيث إنه خلال استخدام الشخص له يتم الإفراط في استخدام العضلات التي تربط الرقبة مع الجزء الخلفي من الرأس، لأنها تحاول الإمساك بالجمجمة، ما يؤدي إلى نمو طبقات جديدة من العظام في الهيكل العظمي لتعزيز وتوسيع المنطقة.

وأجرى الباحثون دراسة تبينوا من خلالها أن أعدادا متزايدة من الناس خاصة من الشباب لديهم نموا أو نتوءا يقع أسفل الجمجمة، وكان ظهور هذا النمو نادرا عندما تم اكتشافه لأول مرة في القرن التاسع عشر، لكنه أصبح منتشرا الآن حيث يمكن ملاحظته عند الأشخاص.

وأوضح الباحثون، أن هذا النمو منتشر بين الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و30 عاما، وأنه نتج عن الطريقة التي ننظر بها إلى الهواتف وشاشات الكمبيوتر المحمول.

وأجرى العلماء من جامعة صن شاين كوست في كوينزلاند بأستراليا، الكثير من الأبحاث حول هذه الظاهرة الغريبة، حيث قاموا ببحث جمجمة أكثر من 1000 شخص تتراوح أعمارهم بين 18 و86 عاما.

وقال الدكتور ديفيد شاهار: إن التغيير يمكن أن يكون ناتجا عن الضغط الزائد على أجزاء الجسم بشكل متكرر، موضحا أن هذا النمو العظمي لا يسبب أي أضرار لكنه قد لا يزول أبدا.

وأضاف أنه يعمل طبيبا منذ 20 عاما، واكتشف مؤخرا أن مرضاه يعانون من هذا النمو على الجمجمة بشكل متزايد.

[more_vid id=” R6kOGopSKma0qbSWDOQ” title=”أنثى محاربة فايكنغ: هيكل عظمي من القرن العاشر يعود لامرأة ذات مكانة رفيع المستوى” autoplay=”1″]

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر