القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

دراسة: هذا ما يحدث لـ طفلك عندما تصرخين عليه

أظهرت نتائج دراسة حديثة- أجريت للتعرف على سلوك الأطفال في مواجهة صراخ الآباء، عليهم تحت إشراف د. ديما سيهويل والطبيب النفسي السريري- أن الصراخ على الأطفال في الصغر له نتائج كبيرة مع مرور الوقت على سلوكيات الطفل في كبره، وتتلخص نتائج الدراسة في الآتي: 1- ليس سيئًا دائمًا: توصلت إلى أن الصراخ مفيد في حالات قليلة وضيقة، حتى إنه ضروري في بعض الأوقات، وهذا ما تقوله د. ماريا كاتيلا، فالصراخ يشبه إنذار حريق إنساني يحذر ويكون دليلًا على الخطر، فالصراخ شكل فعال من التحذير للأطفال حول حالات يمكن أن تكون خطرة، لكن مع ذلك يجب أن يكون الصراخ وسيلة إنذار فقط وليست جزءًا من العقاب أو طريقة تعالج بها الحوادث، فمن الأفضل استخدام النصح بهدوء ما يعزز الطمأنينة والحب لـ”طفلك”، فالعقاب بالصراخ شديد الخطورة، إذ إنه يجعل طفلك أكثر عدوانية جسديًا ولفظيًا. 2- لا يعني الجدية: يعلم الصراخ أطفالك أنك لست جادة إلا عندما تصرخين، لذلك فهم سيتجاهلون أي تحذير يوجه إليهم بعد ذلك ما لم تصرخي، وبدلًا من الصراخ تقترح د. لورا ماركام التعامل مع الموقف بشكل مختلف، مثل روح الدعابة أو إعطاء الطفل تحذيرات هادئة. 3- الهدوء: ليس من السهل الحفاظ على الهدوء عندما يمتد الوقت لثلاث ساعات من تكرار نفس الأخطاء، مثل أن يفرغ محفظتك للمرة الخامسة عشرة دون الاستماع إلى التنبيهات والتحذيرات ولكن الاحتفاظ بالهدوء هو الحل بتربية أطفال غير خائفين أو واثقين من أنفسهم. يمكنك أيضاً مشاهدة : انتبهي: عصبيتك قد تتسبب في تطرف ابنك مستقبلا

[vod_video id=”vINBOc9IhYYqRLFbZf1y8A” autoplay=”1″]

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر