القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

دراسة مهمة.. اكتشاف الطريقة المثلى لإنقاص الوزن

أوضح علماء أن الصيام لـ 6 ساعات وتناول وجبة لآخر اليوم عند الساعة الثانية بعد الظهر يساعد كثيرًا على إنقاص الوزن رغم أن البعض قد يراه بمثابة تعذيب.

ووفقًا لصحيفة “ديلي ميل”، فإن العلماء أكدوا أن تلك الحمية تعد بمثابة الحل الجذري لانخفاض الوزن، إذ إن الصيام يكبح الشهية ويخفض مستويات هرمونات الجوع.

وذكر الباحثون الذين أجروا الدراسة بجامعة ألاباما في برمنغهام أن هذه المرة الأولى التي تظهر فيها دراسة توضح كيفية تأثير أوقات الوجبات على عملية الأيض.

واختبر الباحثون التغذية المبكرة المقيدة على 11 من الرجال والنساء الذين يحتاجون لفقدان الوزن، ويتناولون العشاء في فترة ما بعد الظهر.

وجرب المشاركون استراتيجيتين مختلفتين لتوقيت الوجبات، الأةلى تناولوا فيها ثلاث وجبات على مدار 12 ساعة، بين الساعة 8 صباحًا و 8 مساءً، بينما شهدت الاستراتيجية الأخرى تناول الوجبات خلال 6 ساعات فقط بين الساعة 8 صباحًا و2 مساءً، وتم استهلاك كميات وأنواع الأطعمة نفسها في كلا الجدولين اللذين قام بهما المشاركون لمدة أربعة أيام متتالية.

وقاس الباحثون في اليوم الرابع عملية التمثيل الغذائي للمشاركين عن طريق وضعهم في غرفة الجهاز التنفسي، وتم السماح لهم برؤية عدد السعرات الحرارية والكربوهيدرات والدهون والبروتين التي تم حرقها من قبل كل متطوع.

واكتشفوا أن نافذة تناول الطعام لمدة ست ساعات قد حسّنت القدرة على التبديل بين حرق طعامهم للحصول على الطاقة إلى حرق الدهون كما زاد من حرق الدهون.

وقال الباحثون إن تناول الطعام في وقت مبكر من اليوم يتزامن مع إيقاعات الساعة البيولوجية التي تحدد هرمونات الجسم والتمثيل الغذائي، فيما يتعلق بالجوع والتعب والمزاج والتعرض لأشعة الشمس.

وقال المؤلف المشارك الدكتور إريك رافوسين إن تنسيق وجبات الطعام مع إيقاعات الساعة البيولوجية بمثابة استراتيجية قوية للحد من الشهية وتساعد الناس على تناول كميات أقل وفقدان الدهون في الجسد.

[more_vid id=”HxrojCNZusGSpPHLcfe5Hg” title=”تساعد في خفض الوزن.. 10 فوائد مذهلة للقُبلة” autoplay=”1″]

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر