القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

دراسة: من لا يحترمون المواعيد أكثر نجاحًا !

أثبتت دراسة حديثة، أن من يحضرون متأخرًا هم الأكثر إبداعاً ونجاحاً، وليس من يحافظون على مواعيد لقاءاتهم سواء العائلية أو العملية. وقال موقع «100إندي» البريطاني، إن من لا يلتزمون بـ”المواعيد” المحددة للقاءاتهم وأنشطتهم المختلفة هم أقل عرضة للضغط العصبي، كما أنهم الأكثر تفاؤلاً وحماساً وانخراطاً في العمل ما يقربهم أكثر لتحقيق أهدافهم بنجاح. وأُجريت دراسة بعنوان «أنواع الشخصية» بين الشخص غير المُنظم والنجاح، إذ أفادت بأن الأشخاص الفوضاويين يتمتعون بحماس أعلى، كما أنهم أكثر انفتاحًا على الحياة وأكثر تلقائية. وكشفت الدراسة التي أجراها الباحث جيف كونت، من جامعة سان دييجو الأمريكية، أن اختلاف طبيعة الشخصية يمكنه أن يُسبب فروق في الإحساس بالوقت، حيث قسمت الدراسة مجموعة من البشر بحسب شخصيتهم إلى فرقتين الأولى تضم أشخاص مسترخيين هادئين ولا مباليين، والثانية تضم أناس مُنظمين حريصين على تنفيذ كل شيء بدقة. وتبين بعد سؤال المجموعتين عن كم من الوقت مر عليهم، أن المجموعة الأولى شعرت بمرور 77 ثانية، فيما رأت المجموعة الثانية أن نفس المدة لم تتعد 58 ثانية فقط.

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر