القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

دراسة: شاشات الهواتف أقذر من أسطح الحمامات

أكد الباحث والمدرب في سلامة المرضى الأستاذ سلطان المطيري في تصريحات لبرنامج سيدتي، أن الهواتف أخطر ناقل للفيروسات من دورات المياه ومقابض الأبواب، وذلك بحسب دراسات طبية نشرت في هذا الصدد. وأضاف: “هناك دراسات كشفت أن شاشات الهواتف الذكية ملوثة، بوجود أعداد كثيرة ومختلفة من البكتريا، وهذه الدراسات نشرت في مجلات علمية عالمية، مما يدعونا إلى الاهتمام بنظافة الهواتف الذكية وشاشاتها، لأنها بالتالي أحد وسائل نقل الأمراض، لاسيما في هذه الأيام، مع انتشار جائحة كورونا”. وأوضح الأستاذ المطيري أن صاحب الهاتف يتعرض في حياته اليومية لملامسة مجموعة من الأسطح، ما بين المقاهي والمطاعم وأماكن العمل. وذكرت الدراسات أن كورونا يعيش على الأسطح لمدة 3 أيام، بينما يعيش في الهواء 3 ساعات، ولهذا فإن وجود الفيروس على الأسطح، سيعرض الشخص القريب منه لخطر الإصابة به، وتنتقل بالتالي العدوى، وربما يصل إلى أفراد العائلة في المنزل أو الأشخاص المقربين في التعامل اليومي.

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر