القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

دراسة حديثة: هكذا تحدث انطباعًا لدى الآخرين

توصلت دراسة حديثة أجراها البروفيسور ألكسندر تودوروف، أستاذ علم النفس، على تأثير الانطباعات في العلاقات بين البشر، إلى نتائج مهمة في هذا الأمر، بحسب موقع «indy100». وكشفت الدراسة، أن كل شخص يحتاج دماغه إلى 200 ميللي ثانية أمام وجه شخص بعينه لإبراز الخطوط العريضة المتعلقة بتفكير الأشخاص مع بعضهم البعض، وخلال هذه الفترة يتكون الانطباع الأول الذي ينعكس من أول وهلة، وذلك لخلق انطباع لدى هذا الشخص. وأكد تودوروف، أن البشر يجب أن ينتبهوا إلى التفاصيل الرئيسة لتحسين الانطباع الذي يحدثه كلّ منا على الآخرين، مشيرًا إلى أنه يجب علينا السهر والاهتمام بوضع الحاجبين لأنهما يلعبان على الوجه الإنساني دورًا أكبر من العينين. وأضاف: «إذا قمنا بإزالة الحاجبين، سوف يتعذر علينا التعرف على وجه صاحبهما تقريبًا، ولكن من دون العينين والحاجبين يظل من الممكن التعرف على هذا الشخص، ويبدو الشخص أكثر إيجابية عندما يبدو سعيدًا ومرتاحًا. لذلك فإن الشخص الذي ينام جيدًا، ويحصل على كمية كافية من النوم سوف ينتج انطباعًا أفضل من ذلك الذي حُرم من النوم». وأوضحت الدراسة أن الأشخاص إذا ما كانوا راضين عن ملابسهم ومعجبين بها أكثر، كان الانطباع الذي تُحدثه في الآخرين أفضل وأعمق تأثيرًا. قد يعجبك مشاهدة: “هذا ما يحدث لدماغ الإنسان جراء ممارسة الرياضة بشكل منتظم”.

[vod_video id=”mRX2MzRMpFiw8AkbJsMy6Q” autoplay=”1″]

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر