النسخة الدولية

شخّص المحتوى

إختر الموضوع

  • أبراج
  • أسرة
  • السعودية
  • برامج روتانا
  • تفسير أحلام
  • تكنولوجيا
  • خليجيات
  • روتانا
  • ريادة وأعمال
  • رياضة
  • سياحة وسفر
  • صحة
  • لايف ستايل
  • مشاهير
  • منوعات
  • موضة وجمال
  • نجوم روتانا

إختر البلد

  • الامارات
  • سعودية
  • لبنان
  • مصر

إختر المظهر

أبيض أسود

ساهم بالمحتوى

ابحث هنا

تسجيل الدخول

نسيت كلمة السر؟

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

الاشتراك بالصحيفة الإخبارية

ورد الآن
شجاعة رجل أمن تنقذ طفلا من الموت حرقا في سيارة والده…

إعلان

دراسة توضح: كيف تزيدين من فرص إنجابك لتوائم ؟

دراسة توضح: كيف تزيدين من فرص إنجابك لتوائم ؟ image
  • Aa
  • ع
  • ع
  • ع

ازداد معدل مواليد التوائم بنسبة 76% منذ عام 1980، ويرجح بعض الخبراء هذا الازدياد إلى أن النساء اللاتي في العقد الثالث من العمر يكن أكثر حظا في إنجابهن لتوائم ممن هم في العقد الثاني، حيث أنه كلما زاد عمر المرأة تغيرت هرموناتها بشكل يزيد من احتمالية إنتاجها أكثر من بويضة.

ليس العمر فقط هو الذي يزيد من احتمالية إنجاب التوأم فقط، حيث أن أدوية الخصوبة والتكنولوجيا المساعدة على الإنجاب”ART”، والتي تستخدمها بعض النساء مؤخرا بكثرة، تزيد هي الأخرى من احتمالات إنجاب التوائم.

وتتوقف إمكانية إنجاب الشخص لتوأم على العامل الوراثي، حيث أن كونك في الأصل توأم، أو أن هناك بالعائلة شخص قد أنجب توأم من قبل، يزيد من فرصة إنجابك لتوأم، كما أنك إذا كنت تمتلك توأما، سيزداد احتمال إنجابك لتوائم آخر إلى الضعف، وكلما زاد عدد الولادات كلما زاد احتمال إنجابك للتوائم.

وأوضحت عدد من الدراسات أن المرأة الطويلة لديها فرصة لإنجاب التوائم أكثر من المرأة القصيرة أو متوسطة الطول، وذلك بسبب بروتين “IGF” ، الذي يفرزه الكبد استجابة لهرمونات النمو، والذي يزيد من احتمالية إنتاج أكثر من بويضة في وقت واحد.

وأظهرت دراسة بمجلة الطب التناسلي أن السيدات اللاتي يتناولن الألبان لديهن احتمالية لإنجاب التوائم 5 مرات أكثر من السيدات اللاتي لا يتناولن منتجات الألبان، حيث أن ألبان الأبقار التي يتناولها الإنسان تنتج بروتين”IGF” ، الذي يزيد من احتمالية إنتاج أكثر من بويضة في وقت واحد .

يذكر أنه يمكن إنجابك لتوأم مختلفي اللون، حيث تحتوي البويضات والحيوانات المنوية على جينات تختلف من شخص لآخر، ومنها جينات خاصة بلون الجلد، ولذا إذا كان الوالدان من أجناس مختلطة، فهناك الملايين من النتائج المحتملة لكل من الأطفال، والذين من الممكن أن يختلفا في أشياء عديدة ومنها اللون.

لأطفالك التوأم لغة خاصة لا يعرفها أحد غيرهم، حيث يعتبر التوافق الشديد بين التوائم في القدرات والإدراك والنمو العقلي والمعرفي والوجداني والاجتماعي المشترك سببا لجعلهم قادرين على فهم بعضهم بالبعض بشدة، بل وتكوين لغة خاصة بينهما تسمى Cryptophasia”، وهي اللغة التي لا يستطيع أحدا غيرهما فك شفراتها وفهمها .

هذا الخبر لا يعبر بالضرورة عن رأي الناشر أو الموقع