النسخة الدولية

شخّص المحتوى

إختر الموضوع

  • أبراج
  • أسرة
  • السعودية
  • برامج روتانا
  • تفسير أحلام
  • تكنولوجيا
  • خليجيات
  • روتانا
  • ريادة وأعمال
  • رياضة
  • سياحة وسفر
  • صحة
  • لايف ستايل
  • مشاهير
  • منوعات
  • موضة وجمال
  • نجوم روتانا

إختر البلد

  • الامارات
  • سعودية
  • لبنان
  • مصر

إختر المظهر

أبيض أسود

ساهم بالمحتوى

ابحث هنا

تسجيل الدخول

نسيت كلمة السر؟

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

الاشتراك بالصحيفة الإخبارية

ورد الآن
شجاعة رجل أمن تنقذ طفلا من الموت حرقا في سيارة والده…

إعلان

دراسة تحذر: ستائر غرف المستشفيات مكان خصب للجراثيم ويجب تغييرها في هذا الموعد

دراسة تحذر: ستائر غرف المستشفيات مكان خصب للجراثيم ويجب تغييرها في هذا الموعد image
  • Aa
  • ع
  • ع
  • ع

كشفت دراسة حديثة أن ستائر غرف المستشفيات تعج بالبكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية، بما يستدعي الانتباه لما يمكن أن تسببه من عدوى، بعد تعليقها بأيام قليلة في غرف المرضى.

ويقول الباحثون إن المرضى، والعاملين الصحيين، والزائرين، غالبا ما يلمسون الستائر، ما يسمح للبكتيريا بالانتشار، لكنها لا تتغير في كثير من الأحيان.

ودعا العلماء إلى تنظيف الستائر بانتظام أو استبدالها خلال مدة أقصاها 14 يوما؛ لتجنب المعاناة التي قد تنجم عن ذلك، خاصة بعد ما أظهرت الدراسة التي جرت في جامعة “مانيتوبا” بكندا، تلوث الستائر بأحد المستشفيات، رغم غسلها حديثا، حيث تمت مراقبة البكتيريا، على مدى فترة ثلاثة أسابيع، وفقا لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

ووضعت 4 ستائر داخل في وحدة الحروق بالمستشفى، وتوزيع 4 أخرى على غرف متنوعة، وبعد 14 يوما، وتبين أن 7 من الستائر الـ8، في غرف المرضى، تحتوي على جرثومة “MRSA”، وهي بكتيريا تنتشر عادةً في المستشفيات.

وكانت جميع الستائر في غرف المرضى، تؤوي جرثومة “MRSA”، بنهاية الدراسة التي استمرت ثلاثة أسابيع، ويمكن أن تقتل هذه الجرثومة الأشخاص، الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة، كما أنها مقاومة للمضادات الحيوية التقليدية مثل البنسلين.

وقال الدكتور “كيفن شيك”، المؤلف الرئيس للدراسة: “نحن نعلم أن ستائر المستشفيات، تشكل خطرًا كبيرًا للتلوث، حيث يتم تغييرها بشكل غير منتظم”.

وأضاف: “معدل التلوث المرتفع الذي شهدناه في اليوم الرابع عشر، يمثل وقتًا مناسبًا للتدخل، إما عن طريق تنظيف أو استبدال الستائر”.

وقالت الدكتورة جين هاس، رئيسة جمعية المهنيين في مكافحة العدوى وعلم الأوبئة: “الحفاظ على بيئة المريض نظيفة، هو عنصر حاسم في الوقاية من العدوى مرتبطة بالرعاية الصحية”.

اللحظة الأولى لخروج أطفال الكهف من المستشفى

شاهد أيضاً:

هذا الخبر لا يعبر بالضرورة عن رأي الناشر أو الموقع