القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

دراسة تجيب عن التساؤل.. من هو الطفل المفضّل للوالدين؟

يدور جدل حول الطفل المفضل لدى العائلة، ان كان الطفل الأول أو الطفل الأخير أو الطفل الوحيد، وهي قضية دائماً ما تدفع الأشقاء إلى النزاع فيما بينهم، حيث يحاول كل واحد منهم أن يبرهن أنه الطفل المفضل لوالديه، وفي الغالب تقودهم توقعاتهم نحو استنتاج مفاده أن الطفل المحبوب هو أصغرهم سناً. وفي الحقيقة فقد وجد العلماء أن الطفل الأكبر هو المفضل، ففي دراسة نشرت في مجلة “فاميلي سايكولوجي”، تبيّن أن  الطفل الأكبر يحاط بهالة من الحب والتقدير وأن إنجازاته أكثر قيمة وأهمية لوالديه. لكن عندما يظهر الوالدان ميلاً إلى أحد الأبناء؛ فهذا يقود إلى أن يصبح التنافس حاداً بين الأشقاء، مما ينعكس سلباً في احترامهم لذواتهم وثقتهم في أنفسهم. وقد أظهرت الدراسة أن الطفل الأكبر أكثر ثقة واحتراماً لذاته وأكثر نجاحًأ من أشقائه الأصغر سناً. ومن ناحية أخرى، فقد تبيّن أن وجود شقيق أكبر، يزيد من مستوى ذكاء الآخرين وتقليص احتمالية طلاق أشقائه في المستقبل . إلا أنه يجب الحرص من قبل الوالدين على عدم التمييز بين الأخوة  والأخوات، و أن ينشئوا أولادهم على تبادل المحبة والتآلف، لتلافي النزاع وزرع الكراهية بينهم.

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر