النسخة الدولية

شخّص المحتوى

إختر الموضوع

  • أبراج
  • أسرة
  • السعودية
  • برامج روتانا
  • تفسير أحلام
  • تكنولوجيا
  • خليجيات
  • روتانا
  • ريادة وأعمال
  • رياضة
  • سياحة وسفر
  • صحة
  • لايف ستايل
  • مشاهير
  • منوعات
  • موضة وجمال
  • نجوم روتانا

إختر البلد

  • الامارات
  • سعودية
  • لبنان
  • مصر

إختر المظهر

أبيض أسود

ساهم بالمحتوى

تسجيل الدخول

نسيت كلمة السر؟

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

الاشتراك بالصحيفة الإخبارية

ورد الآن
شجاعة رجل أمن تنقذ طفلا من الموت حرقا في سيارة والده…

إعلان

دراسة: القراصنة يمكنهم سرقة الـ”باسورد” بتحليل إشارات المخ

دراسة: القراصنة يمكنهم سرقة الـ”باسورد” بتحليل إشارات المخ image
  • Aa
  • ع
  • ع
  • ع

قالت صحيفة “الإندبندنت” البريطانية إن السماعات التي تعتمد على فكرة المسح الكهربائي لأمواج المخ تنمو بصورة متزايدة خاصة بين مستخدمي الألعاب الإلكترونية.

وكشفت دراسة جديدة أن القراصنة الإلكترونيين يستطيعون سرقة كلمات المرور “باسورد” وأكواد التعريف الشخصية عن طريق تحليل إشارات المخ، وفقًا للصحيفة التي أشارت إلى أن الباحثين في جامعتي ألاباما وكاليفورنيا بأمريكا جمعوا معلومات من سماعات “إيه جي جي” التي تعتمد على مسح الإشارات الكهربائية لأنشطة المخ.

وتابعت: “يمكن استخدام البيانات التي يتم جمعها في تحليل الإشارات الكهربائية للتعرف على أنشطة المخ حتى عندما يكون الشخص متوقفا عن اللعب”.

ويقول الباحثون إن الشخص الذي يتفحص كلمات المرور الخاصة به وأرقام التعريف الشخصية أثناء وضع تلك السماعات يمكنه أن يكون هدفًا للقراصنة الذين يمكنهم تحليل إشارات المخ في تلك اللحظات والحصول على تفاصيل كلمات المرور الخاصة به.

ولفتت الصحيفة إلى أن الدراسة شملت 12 شخصًا كانوا يكتبون كلمات السر والأكواد السرية الخاصة بهم أثناء وضع سماعات الأذن التي تستخدم المسح الكهربائي؛ وكانت النتيجة أن تمكن الباحثين من تحليل إشارات المخ لهؤلاء الأشخاص وتمكنوا من النجاح في تحديد كلمات السر بنسبة 37 %.

وذكرت الصحيفة أن تلك الدراسة تثير الكثير من التخوفات حول زيادة مخاطر القرصنة وأمن وخصوصية مستخدمي التكنولوجيا الحديثة؛ خاصة في ظل استمرار الشركات المنتجة لتلك التكنولوجيا في تطويرها.

وطالب الباحثون الشركات المنتجة للسماعات التي تعتمد على مسح إشارات المخ في تطوير آلية لتعطيلها أثناء استخدام الأشخاص لكلمات مرور أو أكواد سرية خاصة.

هذا الخبر لا يعبر بالضرورة عن رأي الناشر أو الموقع