القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

دراسة: الروبوتات أكثر عنصرية من البشر.. كيف ستعاملنا في المستقبل ؟!‏

في دراسة حديثة وجد الباحثون أن الروبوتات يمكن أن تصبح عنصرية من تلقاء نفسها، وتتحيز على أساس الجنس، وأنها قد تتجنب الآخرين وتشكل مجموعاتها الخاصة، بحسب ما أفادت صحيفة “ذا صن” البريطانية.

كان علماء الكمبيوتر وعلماء علم النفس من جامعة كارديف ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا في الولايات المتحدة أجروا عددا من الدراسات لاكتشاف كيفية تعرف الروبوتات بعضها البعض.

واشتملت التجربة على نظام “اعط وخذ”، حيث تستطيع الروبوتات اختيار أي من أقرانها للتبرع لها، ووجدت أن الروبوتات ستتبرع لبعضها البعض في مجموعات صغيرة، مما يحرم الغرباء من تحسين مهاراتهم.

وقال البروفيسور “ويتاكر”: “من الممكن أن تكون الأجهزة المستقلة ذات القدرة على التمييز والتقليد في المستقبل عرضة للظواهر والسلوكيات التي نراها في البشر”.

الجدير في الذكر أنه في فبراير الماضي، قال الدكتور إيان بيرسون، كبير علماء المستقبل، لصحيفة “The Sun” إن الروبوتات ستتعامل معنا في النهاية مثل الحيوانات، وأضاف: “لقد دربنا الذكاء الاصطناعي ليكون مثلنا، ودربناه ليشعرنا بعواطف مثلنا، لكنه لن يكون مثلنا، سيكون الأمر أشبه بالفضائيين في سلسلة (ستار تريك)، أكثر ذكاءً وأكثر تحسبًا في أفعاله.

[more_vid id=”TfkMgkja18BgTX7DWAXJ5A” title=”هولندا تفوز على البرتغال في كأس العالم لـ الروبوتات” autoplay=”1″]

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر