النسخة الدولية

شخّص المحتوى

إختر الموضوع

  • أبراج
  • أسرة
  • السعودية
  • برامج روتانا
  • تفسير أحلام
  • تكنولوجيا
  • خليجيات
  • روتانا
  • ريادة وأعمال
  • رياضة
  • سياحة وسفر
  • صحة
  • لايف ستايل
  • مشاهير
  • مطبخ
  • منوعات
  • موضة وجمال
  • نجوم روتانا

إختر البلد

  • الامارات
  • سعودية
  • لبنان
  • مصر

إختر المظهر

أبيض أسود

ساهم بالمحتوى

ابحث هنا

تسجيل الدخول

نسيت كلمة السر؟

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

الاشتراك بالصحيفة الإخبارية

قنوات البث المباشر:

إعلان

دراسة: الرجال يغسلون أيديهم أقل من النساء

دراسة: الرجال يغسلون أيديهم أقل من النساء image
  • Aa
  • ع
  • ع
  • ع

أكدت أبحاث علمية أن النساء يغسلن أيديهن بشكلٍ أفضل من الرجال، لذلك يعتبرن أقل عرضةً للإصابة بفيروس كورونا الذي يعاني منه العالم في هذه الفترة.

وأشارت دراسة جديدة إلى أن النساء يغسلن أيديهن باستخدام الصابون لفترةٍ أطول من الرجال، بعد استخدام الحمام. لكن لا يزال هناك جزء كبير من الجنسين، لا يغسلون أيديهم على الإطلاق.

غسل اليدين بالماء والصابون لمدة تصل إلى 20 ثانية، هو السلاح الأفضل حالياً لمواجهة انتشار الفيروس، الذي أصاب نحو مليون شخصٍ حول العالم.

الجميع يكذب

اضطر الباحثون إلى اتباع طرقٍ ذكية لجمع البيانات الصحيحة حول عادة غسل اليدين، لأن غالبية الأشخاص يقرون بأهميتها، خصوصاً بعد استخدام الحمام، حتى من تعود منهم أن لا يغسل يديه.

وقال كارل بورشغريفينك، مدير كلية الضيافة في جامعة ولاية ميشيغان الأميركية، إنه “لا يأخذ هذا النوع من بيانات الاستطلاع على محمل الجد، لأن الجميع يكذب”. وأضاف: “حين سأل الباحثون عن عادات غسل اليدين، وجدوا أن البيانات التي يبلغ عنها الناس، تبدو عالية للغاية عن الطبيعي، ما يعني أنهم يكذبون”.

كلف بورشغريفينك 12 مساعد بحث في جامعة ولاية ميشيغان، بالتسكع خلسةً في 4 دورات مياهٍ مختلفة داخل وخارج الحرم الجامعي، لتسجيل ما يفعله 3749 رجلاً وامرأة.

كانت نتائج الدراسة، التي ضمت 2013 شخص صادمة للباحثين، بعد أن تعمقوا أكثر في ما يفعله الناس حقاً بعد استخدام الحمام.

قليلون يغسلون أيديهم

وجد العلماء القائمين على هذه الدراسة أن نحو 15 في المئة من الرجال لم يغسلوا أيديهم على الإطلاق، مقارنةً بـ7 في المئة من النساء. وعندما غسل الرجال أيديهم، استخدم 50 في المئة منهم فقط الصابون، مقارنةً بـ78 في المئة من النساء.

بينما غسل 5 في المئة فقط من الأشخاص، الذين استخدموا الحمام من الجنسين، أيديهم لفترةٍ كافية لقتل الجراثيم، التي يمكن أن تسبب العدوى.

دراسات سابقة

استخدمت دراسةٌ أجريت عام 2009، أساليب تكنولوجية  في محطة استراحةٍ مزدحمة للطرق السريعة في المملكة المتحدة، كانت نتائجها صادمة أيضاً.

سجلت الدراسة عدد الأشخاص الذين دخلوا إلى المرحاض واستخدموا مضخات الصابون، عن طريق أجهزة لاسلكية. وتمكنوا من جمع البيانات حول 200 ألف دخول إلى المرحاض على مدى ثلاثة أشهر.

وجد العلماء أن 31 في المئة فقط من الرجال، و65 في المئة من النساء يغسلون أيديهم بالصابون. وهي النتيجة  التي وصفتها سوزان ميشي، أستاذة علم النفس الصحي في كلية لندن الجامعية بأنها مثيرة للاهتمام.

قالت ميشي: “الأرقام تظهر فجوةً كبيرةً، فمن الواضح أن عدد النساء ضعف عدد الرجال الذين يغسلون أيديهم”.

توصلت مراجعة نشرت عام 2016، حول بحثٍ ضم عشرات البلدان المختلفة، إلى أن “النساء أكثر ميلاً بنسبة 50 في المئة من الرجال، إلى ممارسة أو زيادة السلوك الوقائي مثل غسل اليدين وارتداء القناع وتنظيف الأسطح.

أسباب الفجوة

أجريت أبحاث أخرى حول سبب وجود مثل هذه الفجوة بين الجنسين، حين يتعلق الأمر بغسل اليدين. وأوضحت ميشي أنه “من المحتمل أن يكون سلوكاً مبرمجاً اجتماعياً وليس وراثياً”. وأضافت: “النساء يركزن عادةً على أمور الرعاية أكثر من الرجال، وهي تشمل أيضاً رعاية الأطفال والمنزل والرعاية الشخصية”.

وأشار بورشغريفينك إلى أنه “في حين لم تبحث دراسته عن أسباب عدم غسل الرجال لأيديهم مثل النساء، إلا أنه اقترح أن السبب هو شعور الرجال بأنهم أقوياء للغاية ولا يخشون الجراثيم”.

 

5 كذبات بيضاء تحسن علاقتكم بالشريك

هذا الخبر لا يعبر بالضرورة عن رأي الناشر أو الموقع