القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

دراسة.. احذر التوتر السام يهدد سلامة نومك

أظهرت دراسة أمريكية حديثة أن مشكلات الطفولة ترتبط بشكل كبير بمواجهة مشكلات في النوم بعد بلوغ سن الرشد.

وذكر تقرير نشره موقع “ديلي ميل” اليوم، أن الدراسة التي أجراها فريق بحثي من جامعة جورجيا ساذرن في مدينة ستيتسبورو، تربط بين تجارب الطفولة السيئة مثل رؤية مشاجرات الوالدين أو انفصالهما بالطلاق أو معاناة أحد الوالدين من مرض نفسي أو مشكلات الإدمان أو تعرض الأطفال للإيذاء الجنسي أو الجسدي أو العاطفي، وبين الأرق في سن البلوغ.

وعرفت الدراسة التي شارك بها 22403 أشخاص، مشكلات النوم الناتجة عن مشكلات الطفولة باسم “التوتر السام” الذي يسفر عن مشاكل جسدية ونفسية تنتقل في الأغلب من جيل إلى آخر.

خلال الدراسة، تم استطلاع آراء أشخاص يبلغون من العمر 47 عامًا في المتوسط، حيال أي تجارب صعبة مروا بها أثناء مرحلة الطفولة، وأظهرت الدراسة أن هؤلاء الذين تحدثوا عن معاناتهم من تجربة سيئة واحدة في الصغر كانوا أكثر عرضة للنوم فترات قليلة جدا بنسبة 22 في المئة.

أما من قالوا إنهم مروا بثلاث تجارب سيئة فكانوا أكثر عرضة بأكثر من الضعف للنوم فترات قليلة جدا في حين زادت هذه النسبة إلى ثلاثة أمثالها عند من قالوا إنهم تعرضوا لخمس تجارب سيئة على الأقل أثناء الطفولة.

وأظهرت الدراسة أن من بين أنواع تجارب الطفولة السيئة كان للعنف المنزلي والإيذاء والاغتصاب الأثر الأكبر على فترة النوم عند البلوغ.

وقالت نيكول راسين من جامعة كالغاري ومعهد الأبحاث التابع لمستشفى ألبرتا للأطفال في كندا والتي لم تشارك في الدراسة إن الأطفال الذين تعرضوا للإيذاء والتجارب السيئة يعانون من مستويات مرتفعة من التوتر السام.

[more_vid id=”uAeUAu9Wtag3WisSie3CA” title=”تكلفت مليار دولار.. ديزني لاند تكشف عن مدينة حرب النجوم” autoplay=”1″]

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر