القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

خلال 15 دقيقة فقط.. اختبار الدم يكشف عن الإصابة بارتجاج المخ

أكدت دراسة أمريكية أنه يمكن الكشف عن حدوث الإصابة بارتجاج في المخ خلال 15 دقيقة فقط، وذلك عن طريق اختبار للدم والتقاط البروتينات الصادرة عن الخلايا الموجودة بالمخ.

[rotana_image_gallery rig_images_ids=”806772,806773″]

ووفقًا لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية فإن الدراسة تؤكد أن الاختبار يمكنه التقاط البروتينات التي تُفرز في الدم بسبب موت خلايا الدماغ، وبالتالي يمكن الكشف عن الإصابة بطريقة سريعة.

وأوضحت الصحيفة أنه يتم ادخال أكثر من 400 شخص يوميا إلى المستشفيات في المملكة المتحدة بإصابات الرأس والتي تحدث عند التعرض للسقوط أو حوادث الطرق، مضيفة أن هؤلاء الأشخاص يتعرضون للخطر إذ لم يكتشف الأطباء إصابة المخ بشكل سريع.

وأكدت أنه في الوقت الحالي يتم تشخيص الارتجاج عن طريق الأشعة المقطعية والتي لاتعمل بشكل جيد، لكن فحص الدم الجديد يمكنه أن يوضح ذلك بسهولة مما سيساعد الناس في الحصول على العلاج سريعا.

وشملت الدراسة 450 شخصا 64 % منهم تم تشخيصهم بالارتجاج بواسطة اختبار الدم والتأكد من هذه الإصابة عن طريق إجراء فحص رنين مغناطيسي، ولكن هذه الطريقة مكلفة للغاية.

وقال الدكتور جيفري مانلي كبير مؤلفي الدراسة من جامعة كاليفورنيا في سان فرانسيسكو إن ثلث الأشخاص الذين لديهم فحص بالأشعة المقطعية يعانون من إصابات بالمخ تظهر بفحص الرنين المغناطيسي وهو مكلف للغاية، على عكس فحص الدم الذي سينقذ أرواح الكثيرين فهو البديل الجيد لأجهزة التصوير بالرنين المغناطيسي.

[more_vid id=” kR5IohKx5r6GpM3ssgolOQ” title=”مطربون قدموا أغاني بالاسم نفسه” autoplay=”1″]

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر