القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

خطأ تقني من بنك يجعل مراهقاً مليونيراً بالصدفة!

دائما ما تضعنا المشكلات التقنية في مواقف سيئة بالفعل، فحدوث عطل بحاسوبك الشخصي أثناء قيامك بأعمالك قد يضعك في موقف محرج مع مديرك، وحدوث عطل تقني في البورصات قد يفقد الأسهم قيمتها وينهار السوق، ولكن يبدو أنه ليست كل المشكلات التقنية نتج عنها المساوئ، فبالنسبة للشاب الأسترالي لوك مور فالأمر كان بمثابة هدية من السماء.

لجأ الطالب الأسترالي لوك مور، في عام 2011، إلى بنك سانت جورج، ليفتح حساب حر لنفسه، مع حماية على عمليات السحب على المكشوف “بدون رصيد”، ويبدو أن هذا الحساب فتح مغارة علي بابا أمام الطالب المفلس.

تخطي السحب على المكشوف من حساب مور 9 آلاف دولار، ليفاجأ أن البنك لم يضع قيودا على السحب، فاستغل  تلك الثغرة، وقام بسحب مليون و300 ألف دولار، ووضعها في بنوك أخرى، كما سافر إلى بلدان كثيرة حول العالم، واشترى سيارات فارهة، وقارب سريع ولوحات فنية، كما دفع مبلغا للتأمين وللرهن العقاري، وذلك بحسب صحيفة “ذا صن البريطانية”.

ظل “مور” يعيش في هذا الثراء لمدة عامين،  إلى أن لاحظ الـ”بنك” الخلل التقني، وعمليات السحب التي تزيد عن مليون دولار، فقام بإغلاق مغارة علي بابا أمام مور، والإبلاغ عن الأمر.

وبالرغم من كل تلك الأموال التي قام مور بسحبها، والتي كانت كافية لإيداعه بالسجن لمدة تزيد عن 7 أعوام، بتهمة الحصول على مبالغ مالية عن طريق الخداع، لكن ذلك لم يحدث.

وحصل على مدة عقوبة 5 أشهر فقط، قبل أن تبرأه المحكمة، والتي اعتبرت أنه لم يكن مخادعا، عندما اختلس الأموال من البنك، لأن البنك لم يفعل شيئا لإيقاف عمليات السحب، كما أنه لم يفعل أي شيء لتضليل الـ”بنك”.

وأغلقت مغارة علي بابا في وجه مور، ليضطر لإعادة الأشياء التي اشتراها، لينتهي به المطاف بالإقامة مع والدته في منزلها، والتنقل بسيارة لا يزيد ثمنها عن 800 دولار.

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر