القائمة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

خذوا الحكمة من أفواه المليارديرات: 6 نصائح تعلّمك الادخار

“لا مال لمن لا تدبير له” تلك المقولة المنسوبة لسيدنا علي بن أبي طالب -رضي الله عنه- والتي يتحدّث فيها ضمنياً عن الادخار، ولا شك أنّ الادخار سلوك ليس من اليسير تطبيقه خاصة في ظل العروض والإعلانات، التي تعزّز الرغبة الشرائية من ناحية، وإغراءات سوق العمل باستثمار المزيد والمزيد. وارن بافت رجل الأعمال والمستثمر الأمريكي الأشهر، وثالث أغنى أغنياء العالم لعام 2014م حسب مجلة فوربس الأمريكية بثروة 65.6 مليار دولار أمريكي، بعد أن كان أغنى رجل بالعالم لعام 2008 بثروة 40 مليار دولار أمريكي، قدّم عدد من الكتب والحوارات في الاقتصاد والاستثمار والادخار، وبعض المواقع العالمية استخرجت من حديثه 5 نصائح سهلة الفهم والإدراك. النصيحة الأولى تتعلّق بمصدر الدخل قال فيها: “لا تعتمد على وسيلة دخل واحدة، استثمر لتخلق مصدراً آخر للدخل”. أما النصيحة الثانية ربما تكون الأكثر تداولاً في العالم، وهي: “إذا كنت تشتري ما لا تحتاجه، فسيأتي عليك الوقت الذي تضطر فيه لبيع ما تحتاجه”. ثالثًا تأتي نصيحة مباشرة يوضح فيها الملياردير الشهير استراتيجية التعامل مع الدخل قائلًا “لا تدّخر ما يتبقى بعد الإنفاق، بل انفق ما يتبقى بعد الادخار”. يتحدّث “بافت” في النصيحة الرابعة عن الاستثمار والمخاطرة: “لا تختبر عمق النهر بكلا القدمين”، والمقصود بها ألا تضع جميع ما تملك في السوق أو مجال عملك عموماً في البداية، وإنما اختبر أولاً بجزء منه. وفي الاستثمار أيضاً، ينوّه رجل الأعمال الشهير لضرورة تنوّع الأسواق وجهات التعامل، فيقول: “لا تضع البيض كله في سلة واحدة”. وأرسى قاعدتين في إحدى مقولاته: “القاعدة الأولى في الاستثمار: لا تخسر مالاً أبداً، القاعدة رقم 2: لا تنسى القاعدة رقم 1”. 1

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر