القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

خاف من الإفلاس.. انتحار مخترع “مكواة الشعر”

أقدم المليونير ماتين بيني، مخترع مكواة الشعر الشهيرة من شركة “Ghd” على الانتحار عن عمر يناهز 63 عامًا، وعثرت عليه زوجته في غرفة نومه، بعد معاناته من القلق، بحسب ما أفادت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وتقول الصحيفة إن المليونير الذي كان وراء اختراع مصفف الشعر الشهير كان لديه مخاوف من الإفلاس، وأن حالته تدهورت بعد أخذه دواء يعالج الاكتئاب والقلق، على الرغم من ثروته التي تبلغ 80 مليون جنيه إسترليني.

[rotana_image_gallery rig_images_ids=”806051,806052,806053,806054,806055″]

وأسس “بيني” شركة “ghd” مع صديقين له هما جاري دوغلاس وروبرت بولز، في عام 2001، وغزا العالم باختراعه الجديد والمريح للسيدات، وهو ما ساعد نجمات شهيرات قمن بالترويج له مثل مادونا وجينفر أنيستون وجوينيث بالترو، وغيرهن ممن استخدمن منتجاته، وبحلول عام 2008 كان قد جمع ثروة.

وتفيد الصحيفة، بأن رجل الأعمال المشهور قد شنق نفسه في غرفة النوم الرئيسية بمنزله البالغ 2.7 مليون جنيه إسترليني في إيلكلي، غرب يوركشير ببريطانيا، وأن أول من عثر عليه هي زوجته ديانا، وصرحت شقيقته باربرا بيني: “كان يشعر بالقلق طوال حياته.. لم يتحدث أبداً عن الانتحار حتى أنه أخذ هذه الأدوية”.

وكانت حالة بيني قد تدهورت وتم نقله في مارس 2018 إلى المستشفى ليصنف “بالوسواس”، وخضع لعدد من الاختبارات ووصفت له أدوية مضادة للذهان وهو ما أصابه بمتلازمة السيروتونين، وهي حالة نادرة قد تحدث بسبب استخدام الأدوية التي تزيد من مستويات السيروتونين في الدماغ.

[more_vid id=”C12ndI8ExLBT8SCWBWSw” title=”ليس مشهدا سينمائيا.. بعد طعنه في معدته يعتدي على مهاجمه ويبرحه ضربا” autoplay=”1″]

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر