النسخة الدولية

شخّص المحتوى

إختر الموضوع

  • أبراج
  • أسرة
  • السعودية
  • برامج روتانا
  • تفسير أحلام
  • تكنولوجيا
  • خليجيات
  • روتانا
  • رياضة
  • سياحة و سفر
  • صحة
  • لايف ستايل
  • مشاهير
  • منوعات
  • موضة و جمال
  • نجوم روتانا

إختر البلد

  • الامارات
  • سعودية
  • لبنان
  • مصر

إختر المظهر

أبيض أسود

ساهم بالمحتوى

تسجيل الدخول

نسيت كلمة السر؟

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

الاشتراك بالصحيفة الإخبارية

ورد الآن
شجاعة رجل أمن تنقذ طفلا من الموت حرقا في سيارة والده…

إعلان

خاص: ما هو “الكا” الذي أعلن عنه في تمثال الملك رمسيس؟

خاص: ما هو “الكا” الذي أعلن عنه في تمثال الملك رمسيس؟ image
  • Aa
  • ع
  • ع
  • ع

أعلنت وزارة الأثار المصرية عن اكتشاف أثري نادر، وهو عبارة عن تمثال للملك رمسيس الثاني، وذلك خلال أعمال حفائر الإنقاذ داخل قطعة أرض مملوكة لأحد المواطنين بمحافظة الجيزة.

تمثال رمسيس الثاني على هيئة الكا

وقال مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار في مصر، إن بعثة الإنقاذ اكتشفت الجزء العلوي لتمثال نادر من الغرانيت الوردي للملك رمسيس الثاني على هيئة “الكا”، رمز القوة و الحيوية و الروح الكامنة، مؤكداً على أن هذا الكشف يعتبر من أندر الاكتشافات الأثرية.

وهذا التمثال، هو أول تمثال “للكا” من الغرانيت يتم كشف النقاب عنه، لأن التمثال الوحيد “للكا” الذي تم العثور عليه من قبل، كان مصنوع من الخشب لأحد ملوك الأسرة الثالثة عشر ويدعى “آو إيب رع حور”، ويعرض حالياً بالمتحف المصري.

ما هو المقصود بـ”الكا”

التمثال الذي تم اكتشافه

المؤرخ وعالم المصريات بسام الشماع قال لـ”روتانا.نت” أن “الكا” في الديانة المصرية القديمة تعني القرين، والكا هي الروح التي تبقى بعد رحيل الجسد حسب الاعتقاد المصري الفرعوني، ولهذا كان يتم وضع الطعام والشراب داخل المقبرة لكي تتغذى “الكا”.

وعن أهمية الاكتشاف الأثري الأخير قال: “تأتي الأهمية من منطلق ندرة وجود تماثيل “الكا” كما أن هذا الكشف الأثري الأخير لتمثال من الغرانيت الوردي للملك رمسيس الثاني على هيئة “الكا” رمز القوة والروح الكامنة لدى المصريين القدماء، يعود إلى أنه أول تمثال من نوعه من مادة الجرانيت”.

ما هي مواصفات التمثال الذي تم اكتشافه؟

تمثال الكا

يبلغ ارتفاع الجزء المكتشف من التمثال 105 سنتميتر و عرض 55 سنتميتر وبسماكة 45 سنتميتر، ويصور الملك رمسيس مرتديا باروكة، ويعلو رأسه علامة “الكا”، كما نقش على عمود الظهر الخاص به الاسم الحورى للملك رمسيس “كا نخت مري ماعت”، بمعنى “الثور القوي محبوب ماعت”.

عملية نقل التمثال

و تم نقل التمثال وباقي الكتل المكتشفة من قبل، خلال حفائر الإنقاذ، إلى المتحف المفتوح بميت رهينة للخضوع لأعمال الترميم اللازمة للحفاظ عليها.

إذ عَثَرت البعثة الأربعاء الماضي، على عدد كبير من الكتلة الأثرية من الغرانيت الوردي والحجر الجيري، بالإضافة إلى خراطيش للملك رمسيس الثاني، مما يدل على أن هذه الكتل، تمثل أجزاء من المعبد الكبير للإله بتاح بمنطقة ميت رهينة.

4 قلاع تاريخية تزيّن الآثار السعودية.. تعرف عليها

هذا الخبر لا يعبر بالضرورة عن رأي الناشر أو الموقع