القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

خاص طارق الشناوي: السينما ليست أولوية الناس هذه الفترة

تحدث الناقد الفني طارق الشناوي، في حوارٍ خاص لموقع روتانا.نت، عن قرار إقفال دور السينما والمسارح في مصر، بسبب انتشار فيروس كورونا في أنحاء البلاد. وأشار الناقد المصري إلى الطرق البديلة لعرض الأعمال السينمائية خلال الفترة المقبلة.

إقفال دور السينما والمسارح

كيف ترى قرار إقفال دور السينما والمسارح؟ هذا القرار جاء في وقته كقرارٍ احترازي بسبب انتشار فيروس كورونا. حتى لو لم يصدر قرارٌ بالإقفال، كان الإقبال على دور السينما والمسارح سيكون ضعيفاً جداً، وستخلو هذه الصالات جميعها من روادها، لأن أولويات الناس المادية في هذه الظروف الصعبة، هي شراء سلع الطعام والشراب والمنظّفات، وليس دفع المال للترفيه. كيف ترى تداعيات هذه الأزمة على السينما؟ على الرغم من هذه الظروف، ما زال تصوير بعض الأعمال السينمائية والدرامية مستمراً، لكن بوقايةٍ أكثر بين جميع أفراد فريق العمل.

موسم رمضان 2020

ما هي الطرق البديلة لعرض الأعمال السينمائية؟ هناك بدائل فعلاً لعرض بعض الأعمال، أولها المنصات الإلكترونية، لمنع كثرة التجمعات أثناء المشاهدة. لذلك سيكون لهذه المنصات في هذه الفترة، دورٌ مهم لعرض الأعمال من خلالها، خصوصاً إذا استمر انتشار فيروس كورونا لفترةٍ طويلة. هل يتأثر موسم الدارما الرمضانية بما يحدث الآن؟ ما زال تصوير جميع مسلسلات الموسم الرمضاني الجديد مستمراً حتى الآن. لكن بانتباهٍ شديد، وحرص على اعتماد إجراءات الوقاية اللازمة. ومنع المشاهد التي تستدعي كثرة التجمعات، خصوصاً للممثلين الكومبارس. ماذا تطلب من الفنانين في العالم العربي في هذه الظروف الصعبة؟ أنا على يقين بأن دور الفنانين في جميع أنحاء الوطن العربي بشأن هذة الأزمة، نبيلٌ بكل ما للكلمة من معنى. الكثير منهم أظهروا معدنهم الأصيل، وجموا تبرّعاتٍ كثيرة للمتضررين من هذه الأزمة وخصوصاً لعائلات البائعين المتجولين والعمال. وهذا الدور الأسمى لقيمة الفن، وهو الإنسانية. أجرى المقابلة: أحمد حسني مجموعة قنوات روتانا لكل زمانٍ ومكانٍ..تعرفوا إليها أكثر [vod_video id=”0K8D5hKa3RRVhpfc8gV8g” autoplay=”1″]  

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر