القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

حلقة مميزة من “تحدي الهوامير” مع أفكار مبدعة

كانت حلقة اليوم من برنامج “تحدي الهوامير” مليئة بالأفكار والحماس. الجديد فيها كان الإستثمار في مشروعين مميزين، لكن الأبرز حصل مع رفض ممثلي أحد المشاريع، الشراكة مع الهوامير التي طالما تمناها الكثير من المشتركين. وكان المشروع الذي أثار الجدل، عبارة عن شركة تقنيات وبرمجيات تحمل اسم “حجز”، وهي متخصصة في تنظيم الفعاليات والمؤتمرات، وكان عرضهم على الهوامير 2 مليون ريال مقابل نسبة شراكة 10%، غير أن علي العثيم عرض عليهم نفس المبلغ مقابل نسبة شراكة 90%، وهذا ما أثار دهشتهم. هنا قدم نايف القحطاني عرضه، ولكن بنسبة شراكة بلغت 60%، ما دفع الشركاء إلى تعديل نسبة الشراكة إلى 15 %، قبل أن ينتهي الأمر باعتذار لجنة الحكم ورفض المشاركين تعديل شروطهم، وبالتالي رفضهم عرض الهوامير. أما مشروع تامر فرحان، فحمل اسم “بيت الجدة”، وهو عبارة عن خلق تجمع للألعاب التقليدية القديمة مع تنظيم فعاليات ومسابقات. قدّم فرحان عرضاً بقيمة 400 ألف ريال كمبلغ شراكة، وقدّم قرضاً مماثلاُ مقابل نسبة شراكة بلغت 20%، لكن مها طيبة عرضت رفض القرض، والحصول على شاركة بنسبة 50%، لتتمّ الصفقة في النهاية. وكان هناك أيضا مشروع “تميز” للمشترك عبد الله باوزير، عبارة عن منصة إلكترونية، تهدف إلى تعليم وتدريب الطلاب. وكان العرض 450 ألف ريال لشراكة بلغت 15%. وانتهى الأمر باتمام الصفقة مع علي العثيم بمبلغ شراكة 300 ألف ريال و150 ألف كقرض مقابل نسبة شراكة بلغت 30%. لمعرفة المزيد عن المشاريع والاختراعات الطموحة، تابعوا برنامج “تحدي الهوامير” الأربعاء من كل أسبوع على روتانا خليجية.

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر