القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

حقق أسطورة الـ7 أرواح.. ساعي بريد يعود من الموت أثناء نقله للمشرحة

حول ساعي بريد في جلوكستر، بنيو ساوث ويلز، الأسطورة التي تتحدث عن أن بعض الناس يمتلكون سبع أرواح، إلى واقع.

وإذا كانت هذه الأسطورة تطلق على القطط، التي اعتادت النجاة من المواقف المميتة، فإن “جوا أراوجو”، البالغ من العمر 48 سنة، يستحق لقب الرجل صاحب الأرواح السبعة، بعد أن عاد إلى الحياة عقب إعلان وفاته رسميا بـ21 دقيقة، بل وعقب بدء إجراءات نقله إلى المشرحة أيضا.

[rotana_image_gallery rig_images_ids=”738465,738466,738467,738469,738470,738471,738472″]

المثير في قصة الرجل ذي الأرواح السبعة، أن الأطباء لا يجدون تفسيرا علميا لعودته إلى الحياة، بعد الأزمة القلبية الخطيرة التي تعرض لها، خاصة مع تاريخه في النجاة من الموت مرات عدة.

وكانت زوجة “أراوجو” قد لاحظت تعرضه لنوبة قلبية، وتحول لون بشرته إلى الأزرق، فنقلته على الفور إلى المستشفى حيث أعطاه الأطباء العلاج اللازم، وانتظروا 6 ساعات لكن دون جدوى، فاخبروها بوفاته، كما اتصلوا بوالديه في البرتغال وأخبروهما بالنبأ الحزين.

وبينما كانت الممرضات في الطريق لنقل الرجل من العناية المركزة إلى المشرحة، لاحظن حركة في جسمه، ثم تبيّن أن قلبه عاد للنبض من جديد.

ولم تكن هذه المرة الأولى التي ينجو فيها “أراوجو” من الموت، حيث تعرض لحادث مدمر أفقده 90% من دمائه، وأكد الأطباء أنه لن ينجو أبدا، ولن يستطيع المشي أو تحريك ذراعيه مرة أخرى، لكنه نجا وعاش بصورة طبيعية.

ويزور “أراوجو” جناح أمراض القلب، كل ستة أشهر لإجراء فحوصات، ولا يزال الموظفون يطلقون عليه اسم “رجل المعجزة”.

وقال “أراوجو”: “التفكير في كيفية وفاتي أثر علي وغيرني، فالآن أصبحت أعطي قيمة أكبر لكل الأشياء حولي، كل يوم أقول شكراً لك يا رب، لأنني على قيد الحياة، أقول شكرا لك على أن لدي وظيفة”.

[more_vid id=” uilZk75spUL1gHHp5DVfQ” title=”الغازات المكتومة تحول مسار جنازة إلى مستشفى للتأكد من وفاة صاحب” autoplay=”1″]

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر