النسخة الدولية

شخّص المحتوى

إختر الموضوع

  • أبراج
  • أسرة
  • السعودية
  • برامج روتانا
  • تفسير أحلام
  • تكنولوجيا
  • خليجيات
  • روتانا
  • ريادة وأعمال
  • رياضة
  • سياحة وسفر
  • صحة
  • لايف ستايل
  • مشاهير
  • منوعات
  • موضة وجمال
  • نجوم روتانا

إختر البلد

  • الامارات
  • سعودية
  • لبنان
  • مصر

إختر المظهر

أبيض أسود

ساهم بالمحتوى

ابحث هنا

تسجيل الدخول

نسيت كلمة السر؟

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

الاشتراك بالصحيفة الإخبارية

ورد الآن
شجاعة رجل أمن تنقذ طفلا من الموت حرقا في سيارة والده…

إعلان

حتى يتمكن من قراءة القرآن.. سبعيني يلتحق ببرنامج محو الأمية

حتى يتمكن من قراءة القرآن.. سبعيني يلتحق ببرنامج محو الأمية image
  • Aa
  • ع
  • ع
  • ع

“سعيد علي آل موسى”، مسن سعودي، يبلغ من العمر 70 عاما، لم يمنعه التقدم في العمر عن تحقيق حلمه الذي طالما راوده، حيث رغب في قراءة القرآن الكريم بنفسه، الأمر الذي دفعه إلى مقاعد الدراسة وهو في هذا السن الكبير.
انضم الحاج سعيد إلى مقاعد برنامج مركز محو الأمية في الإمام الشعبي بمحافظة أحد رفيدة، حيث تراه مساء كل يوم دراسي وهو يحمل حقيبته التي بها كتبه الدراسية، وينضم إلى زملائه من صغار السن الذين يدرسون معه، ليبدأ في تعلم الأحرف الكتابية.
وقال الحاج سعيد، والذي لديه من الأبناء 12، لصحيفة “عكاظ”: “تقاعدت من الشركة البريطانية في قاعدة الملك خالد الجوية بمحافظة خميس مشيط، بعد أن عملت بها 36 عاما، أتقنت خلالها اللغة الإنجليزية تخاطبا، وذلك نتيجة ممارستي لها مع العديد من الموظفين البريطانيين الذين كانوا يعملون معي، إلا أنني لم أكن أعرف قراءة اللغة العربية”.
وأضاف: “كل ما أتمناه في هذه الدنيا أن أقرأ في كتاب الله عز وجل، هذا الأمر الذي سيسعدني كثيرا، فهو بالنسبة لي فرحة لا توازيها فرحة، ولذا فأنا حريص على الحضور والانتظام في دراستي منذ أن سجلت اسمي في البرنامج، وأسعى جاهدا إلى الاستفادة منه”.
وتابع: “لن أتوقف عن التعليم بمجرد معرفتي القراءة والكتابة، فبإذن الله سأستمر في التعلم حتى أدرس في مراحل التعليم العام لتعليم الكبار، فالعلم نور مهما كان عمر الإنسان”.
وتوجه الحاج سعيد بالشكر إلى قائد المدرسة عبد المغني عبدالله صالح، ومسؤولي إدارة تعليم عسير، لمساعدتهم له على الالتحاق بالدراسة.

يمكنك أيضا مشاهدة
إمام الحرم المكي يسترجع طفولته على مقاعد إحدى المدارس الابتدائية

هذا الخبر لا يعبر بالضرورة عن رأي الناشر أو الموقع