النسخة الدولية

شخّص المحتوى

إختر الموضوع

  • أبراج
  • أسرة
  • السعودية
  • برامج روتانا
  • تفسير أحلام
  • تكنولوجيا
  • خليجيات
  • روتانا
  • رياضة
  • سياحة و سفر
  • صحة
  • لايف ستايل
  • مشاهير
  • منوعات
  • موضة و جمال
  • نجوم روتانا

إختر البلد

  • الامارات
  • سعودية
  • لبنان
  • مصر

إختر المظهر

أبيض أسود

ساهم بالمحتوى

تسجيل الدخول

نسيت كلمة السر؟

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

الاشتراك بالصحيفة الإخبارية

ورد الآن
شجاعة رجل أمن تنقذ طفلا من الموت حرقا في سيارة والده…

إعلان

حافظ على صحتك وابتعد عن تلك الشخصيات فورا

حافظ على صحتك وابتعد عن تلك الشخصيات فورا image
  • Aa
  • ع
  • ع
  • ع

حتى تحافظ على مخططاتك ونمط حياتك الذي رسمته لنفسك عليك تخطي العراقيل التي تواجهك، لأن توقفك أمامها يهدر الكثير من مجهودك ووقتك، ولعل أكثر العراقيل خطورة هم الشخصيات التي تنشر الطاقة السلبية.

وتوجد نماذج لشخصيات تحيط من حولها بالطاقه السلبية، يصل بها الحد إلى تغيير الحالة النفسية لمن أمامها وتحويلها إما للإحباط الشديد أو العصبية المفرطة.


هؤلاء الأشخاص سواء أصدقاء أو زملاء أو مقربين، لابد وأن تبتعد عنهم ولا تحاول الاختلاط بهم إلا في أضيق الظروف:

1- الشخص دائم الشكوى 

هذا الشخص الذي يشتكي طوال الوقت من حاله ومن أي شيء ومن أي موقف، ابتعد عنه فورا لأنه ناقم حتى على نفسه، واعتاد الشكوى ولا يستطيع أن يعيش بدونها، ويحاول طيلة الوقت أن يدفعك للكآبة، معتقداً طوال الوقت أن لا شيء سيتحسن، فيحيطك بهالة من السلبية التى تعطلك طوال اليوم سواء عن تأدية عملك بالشكل المطلوب أو ممارسة حياتك الطبيعية.

2- الشخص المتردد

 هذا الشخص كفيل أن يحول حالتك الهادئة إلى عصبية، لأنه هو نفسه لا يعرف ما يريده ويسأل جميع من حوله ولا يعتد برأي أحد، ولكن يحاول أخذ جميع الآراء ومناقشتها ولا يصل إلى قرار، فيستهلك طاقة ومجهود أي شخص حوله ويتسبب في سحب طاقة المحيطين به لأمره فهو شخص مجهد ومزعج.

3- صاحب الذكريات الحزينة

هذا الشخص سجين أفكارة الحزينة والذكريات الكئيبة، كفيل أن يحول حالة أب شخص من السعاده إلى الحزن، يمشى بذكرياته في أي مكان رحلة أو عمل أو حتى مناسبات سعيدة فلا يحاول تغيير نمطه أبدا بل بالعكس فهو طوال الوقت يبث هذه المواقف الحزينة لمن حوله حتى وإن كانوا في غاية السعادة.

4- النمّام

الشخص دائم النميمة مزعج وغير مفيد بالمرة، بل على العكس تماماً فوجوده في دائرة علاقاتك خسارة كبيرة لأن نميمته المتكررة ستصيبك أنت في مرة مهما كنت قريب منه، فهو لا يعنيه درجة قرب الشخص منه، لأنه يتقرب من الجميع فقط ليمارس هوايته.

هذا الخبر لا يعبر بالضرورة عن رأي الناشر أو الموقع