القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

حافظي على الرموش ولا تمارسي هذه العادات

 يضرب المثل بالرموش في جمال المرأة ، لذلك فهي توليها اهتماما كبيرا، علاوة على أهميتها لحماية العين من الأتربة والمؤثرات الخارجية.

و الرموش تماما مثل باقي شعر الجسم كله تنمو في بصيلات، ولها عمر ينتهي فتسقط بعده وفترة ينمو خلالها، مما يجعلها تتأثر بالعوامل  والعادات سواء في المحافظة عليها وزيادة كثافتها أو على العكس تساقطها . لذلك فاحذري بعض العادات التي تكرريها وتتسبب في سقوط رموشك بشكل ملحوظ :

تستخدم أغلب السيدات أنواع من الماسكرات لتكثيف الرمش وتكون غير مناسبة  أو تحتوي على مكونات تسبب حساسية للجفون  أو تكون غير مطابقة للمواصفات الصحية العالمية.

تستعمل بعض النساء مستحضرات تجميل مقاومة للماء فتضطر إلى فرك العين بقوة واستخدام أساليب غير صحية ومع ذلك تظل آثارها التي تؤدي إلى التهابات وسقوط واضح وسريع للرموش.

النوم  بدون إزالة مكياج العيون من ماسكرا أو محدد جفون أو ظلال الجفون  يضعف الرمش ويقود لتساقطها  ويجهد البشرة كلها بشكل عام .

إزالة مكياج العيون بأنواع غير مناسبة العين من مزيلات المكياج أو باستخدام الصالون أو بالماء فقط وجميعها طرق غير صحية تلحق الضرر بالعين وتترك أثار  من مستحضرات التجميل وتؤدي إلى سقوط الرموش .

بعض العادات التي تكرريها دون إدراك لخطرها مثل الفرك المستمر بدون سبب أو بلا شعور بالحكة  يؤدي مع مرور الوقت  أضعف الرموش وتصبح سهلة السقوط.

عدم الاهتمام بصحة العين والبشرة والوقاية من أمراضها قد تسبب سقوط الرموش فيجب عدم إغفال  أي عرض يظهر على العين حتى لو بسيط لأنه  يؤدي إلى مضاعفات أحدها سقوط الرموش.

من أهم الأسباب التي تضعف الجسم كله وتضعف الشعر والرموش بالتبعية هي سوء التغذية وعدم  إتباع نظاما غذائيا يحتوي على الفيتامينات والمعادن الهامة لتقوية بصيلات الرموش وحمايتها من السقوط.

البعض يستخدم المواد الكاوية في مستحضرات التجميل “البخاخ” فتتطاير وتصيب أطراف العين و الرمش ، تؤثر  على البصيلة المنتجة للرمش وتموت أو تضعف وتتوقف عن إنتاج شعر الرموش .

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر