القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

“جي لو” و”كاردي بي” يشعلا حماس الجمهور برقص مثير

أثارت شركة الإنتاج للإعلام والسينما STX للترفيه، تشويق الجمهور، بعرض أولى لقطات الممثلة والمغنية الأمريكية “جينيفر لوبيز” في فيلمها الجديد “Hustler”، الذي يبدأ عرضه في السينمات 13 سبتمبر المقبل.

في مقطع الفيديو القصير، تضمنت اللقطات المثيرة، “جي لو” وهي تتابع عملها في دور “رامونا” راقصة التعري، وحولها كم كبير من المال، وتتنافس في إظهار ليونة جسدها الرشيق مع المغنية الأمريكية “كاردى بي” والمغنية “ليزو” والممثلة الأمريكية “تريس ليست”، وأيضًا “كونستانس وو”، برقص العمود أو Pole Dancing.

[vod_video id=”LGahizQh0vMMx61VSBJgw” autoplay=”1″]

وقضت “جي لو” الأسابيع الماضية تستعد للعب دورها كراقصة تعرٍ مع المدربة ومصممة الرقص “يوهانا ساباكي”، واعترفت في حلقة بتاريخ 14 فبراير مع “جيمي كيمل لايف” بأن الأمر أصعب مما قد يبدو عليه، فرغم رشاقتها وليونتها المعروفة عنها، إلا أنها واجهت صعوبة في تنفيذ بعض الحركات، وبجانب كونها ممثلة ومغنية، فـ”جي لو” أيضًا منتجة تنفيذية.

قالت “لوبيز”: “الأمر يبدو كأداء الحركات البهلوانية، مع تحريك مجموعة مختلفة من العضلات في آن واحد، والدوران رأسا على عقب، ما سبب لي كدمات في كل مكان”.

[readmore post_link=”https://rotana.net/%D9%86%D8%B9%D8%A7%D9%87-%D9%88%D9%8A%D9%84-%D8%B3%D9%85%D9%8A%D8%AA-%D9%88%D9%81%D8%A7%D8%A9-%D9%86%D8%AC%D9%85-%D9%85%D9%8A%D9%86-%D8%A5%D9%86-%D8%A8%D9%84%D8%A7%D9%83-%D8%B9%D9%86-%D8%B9/” ]

وأكدت “لوبيز” أن دورها في فيلم الجريمة والكوميديا كزعيمة عصابة فتيات راقصات التعري اللواتي يعملن على سرقة الأثرياء، لن يتضمن أي مشاهد عارية كما تخيل البعض، بل هو مقتبس عن قصة حقيقية لفتاة تُدعى “سامانثا بارباش” التي خدعت عملاء وول ستريت الأثرياء وسرقتهم، وأقرت بأنها مذنبة، وحكم عليها بخمسة أعوام تحت المراقبة.

[rotana_image_gallery rig_images_ids=”789532,789533,789534,789535,789536,789537,789538,789539,789540,789541,789542″]

أما “كاردي بي”، فصرحت بأنها لم تواجه صعوبة في تمثيل هذا الدور، فقد كان هذا جزءا من فترة سابقة في حياتها استمر 3 سنوات ونصف السنة؛ لدفع فواتيرها، وظهرت بملابس جريئة من الألماس المصطنع.

وقالت في مقابلة سابقة: “لا أنصح أحدًا بهذا العمل، لكن علي أن أعترف بأنه سدد فواتيري وجنيت منه 20 ألف دولار في سن العشرين”.

وفي المقطع نفسه ظهرت مغنية الراب المعروفة باسم “ليزو”، بـ”بودي سوت” وردي مثير، أما الممثلة “تريس ليسيت” فارتدت ثوبا أحمر من تصميم “ميتشل ترافرز”، ومعهما الممثلة الأمريكية من أصول آسيوية “كونستانس وو”، والتي أفادت بعض التقارير الفنية أنها أكثر شخص مكروه داخل موقع التصوير؛ بسبب وقاحتها مع زملائها وتكبرها.

[more_vid id=”7QniuA3UkinV0W5x0wFpJw” title=”استوحي إطلالتك من النجمات.. 7 صبغات أومبري لمظهر جديد في الصيف” autoplay=”1″]

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر