القائمة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

«جونستون».. قصة الأقزام السبعة الحقيقيين

استطاعت عائلة “جونستون” أكبر عائلة مكوّنة من الأقزام في العالم، والمؤلفة من 7 أشخاص، الزوج “ترينت” والبالغ من العمر 38 عاماً وزوجته أمبر، 35 عاماً، وأطفالهم الخمسة، أن تلفت الأنظار وتكون محط اهتمام من الصحف المحلية والعالمية, نظراً لما تتمتع به من ترابط وتفاهم وقدرة على التحدي.

تطلق عائلة جونستون على نفسها لقب “الحياة الحقيقية للأقزام السبعة” حيث تضرب العائلة التي لا يفوق طول أي فرد منها 130 سنتيمتراً مثالاً حياً للدفء والترابط الأسري الذي طالما تفقده أغلب الأسر في الوقت الراهن.

ويروي ترينت بحسب صحيفة “ديلي ميرور” البريطانية أنه التقى أمبر للمرة الأولى خلال مؤتمر للأقزام بالولايات المتحدة الأمريكية، حيث يتم تبادل الخبرات بشأن كيفية العيش بطريقة صحية، وبعد مرور بضع سنوات عرض عليها الزواج وتم الزواج وأنجبت آمبر طفلها الأول جونا الذي تبيّن لاحقاً أنه قزم أيضاً، وهو الأمر الذي لم يزعجهما بل تقبلا الأمر وفرحا لكون طفلهما سيكون مثلهما، وكذلك الأمر بالنسبة لطفلتهما الثانية، إليزابيث، ولكن نظراً لأن ولادتها كانت متعثرة ومؤلمة للغاية، فقررا التوقف عن إنجاب الأطفال.

ولم يمضِ وقت طويل على هذا القرار حتى اتخذ ترينت وآمبر قراراً آخر لا يقل أهمية وهو تكوين عائلة كبيرة، وذلك من خلال تبنيهما 3 أطفال أقزام، من مختلف أنحاء العام، وهم آنا (14 عاماً) من سيبيريا، أليكس (9 سنوات) من كوريا الجنوبية، وإيما (9 سنوات) من الصين.

وعلى الرغم من الحياة الجميلة التي تعيشها عائلة جونستون، فإنها لا تخفي أحلامها وآمالها في أن يتقبل المجتمع وجود الأقزام بشكل طبيعي، مؤكدة أنه من أجل تحقيق هذه الغاية تشارك العائلة حالياً في برنامج تلفزيوني يتم تصويره في المنزل.

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر