القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

جنوب أفريقيا يقتنص فوزا صعبا من ناميبيا ويجدد آماله بكان 2019

اقتنص منتخب جنوب أفريقيا فوزا صعبا من نظيره الناميبي بهدف دون رد،

في المباراة التي أقيمت بينهما، مساء اليوم الجمعة، على ملعب السلام في ختام مباريات الجولة الثانية للمجموعة الرابعة ببطولة كأس الأمم الأفريقية التي تقام بمصر حتى 19 يوليو المقبل.

بهذا الفوز رفع منتخب “البافانا بافانا” رصيده إلى 3 نقاط يحتل بها المركز الثالث خلف كوت ديفوار بنفس الرصيد، فيما يحتل المغرب قمة المجموعة برصيد 6 نقاط بينما بقى منتخب ناميبيا في الترتيب الأخير بدون رصيد.

بدأ ستيوارت باكستر، المدير الفني لمنتخب جنوب إفريقيا، بتشكيلة أساسية تضم كل من: “في حراسة المرمى: دارين كيت – خط الدفاع: سفيسو هلانتي، بولي مخاوانازي، ثولاني هلاتشوايو، تامساكنا مخيزي – خط الوسط: هلومفو كيكانا، وبونجاني زونجو، وسيبوسيسو فيلاكازي – خط الهجوم: بيرسي تاو، وليبو موتيبا، وثيمبا زواني”.

فيما بدأ ريكاردو مانيتي، المدير الفني لمنتخب ناميبيا، بتشكيلة تضم كل من: “حراسة المرمى: لوبوت كازابوا – خط الدفاع: ريان هاناموب، ودينزيل هاوسيب، وريان نيامبي، ولاري هورايب – خط الوسط: مانفريد ستارك، و رونالد كيتجيجيري، وديون هوتو كافينجي، و بيتروس شيتيمبي – خط الهجوم: بيتر شالوليلي، وينسون شيلونجو”.

ودخل الفريقان المباراة بحثا عن الفوز خاصة بعد خسارة “البافانا بافانا” أمام كوت ديفوار وناميبيا أمام المغرب بنفس النتيجة وهي هدف دون رد، جاء الشوط الأول ضعيف المستوي تمام، فعلى الرغم من سيطرة منتخب جنوب أفريقيا على مجريات اللعب وفرض أسلوبه لكن دون خطورة حقيقة ترتقي لهز الشباك فيما لجأ المنتخب الناميبي إلى الدفاع والهجمات المرتدة التي لم تكن دقيقة واتسمت بالعشوائية التامة.

وفي الشوط الثاني جاءت الأمور على غرار الشوط الأول ولم يرتقي المستوى إلى ما هو مطلوب من حيث المحاولات على المرمى وانحصر اللعب في وسط الميدان مع أفضلية نسبية للبافانا بافانا لكنها دون خطورة على المرمى.

وشهدت الدقيقة 65 من عمر اللقاء أخطر فرصة في المباراة بعدما تابع لاعب ناميبيا ديون هوتو كرة عرضية سقطت من يد الحارس الجنوب أفريقي ليسدد كرة قوية في المرمى الخالي لكن مدافع الأولاد هلانتي أبعد الكرة لينقذ مرماه من هدف محقق.

وفي الدقيقة 68 جاءت الفرحة الأولى لمنتخب البافانا بافانا عندما نجح زونجو في تسجيل الهدف الأول برأسية متقنة عندما حول ركلة ركنية لعبها بيرسي تاو بالمقاس على رأسه وضعها في المرمى لحظة خروج الحارس الناميبي.

بعد الهدف حاول منتخب ناميبيا إدارك التعادل لكن هجماته افتقدت إلى الدقة والتركيز بينما نشط أولاد جنوب أفريقيا بفضل تحركات بيرسي تاو الذي سدد كرة قوية في الدقيقة 78 أمسكها الحارس كازابوا على مرتين.

واستمر نشاط بيرسي تاو هجوميا ومعه شكل منتخب جنوب أفريقيا خطورة حقيقة على مرمى ناميبيا، وأهدر موتيبا فرصة خطيرة في الدقيقة 86 من عمر اللقاء بعدما فشل في لعب العرضية المتقنة التي لعبها تاو، وقبل نهاية اللقاء حاول منتخب ناميبيا إدارك التعادل لكن دفاع جنوب أفريقيا حافظ على شباكه وخرج فائزا باللقاء.

ساهم اللاعبون الأجانب في الدوري السعودي في توسيع دائرة المنافسة بين الأندية من جهة، بينما لعبوا من جهة أخرى، أدواراً كبيرة في بروز فرقٍ

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر