القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

ابتكار جديد يُساعد في تنمية اللياقة البدنية دون تمارين

ابتكر علماء في معهد “سالك” الأمريكي، حبوبًا جديدة ستحقق أحلام الرياضيين و”الكسولين”، على حد سواء، لأنها تضمن لياقة بدنية عالية للإنسان، دون الحاجة إلى تمارين رياضية، بحسب مجلة “سيل ميتابولزم”.

وقد منحت الحبوب الفئران الكسولة لياقة دائمة، وأن سر عمل العقار يكمن في أنه يحرق الدهون في الجسم وليس السكر، كما هي الحال في عملية الاستقلاب الطبيعية.

وأوضحت المجلة أنه باستخدام مادة كيميائية معينة، ظهرت إمكانية التوصل إلى لياقة بدنية عالية دون الحاجة إلى تمارين رياضية. وظهرت هذه النتائج من خلال تجارب استخدم فيها الباحثون في المعهد الأمريكي مادة كيميائية تعمل على جين برارد “PRARD”، واتضح أن اللياقة البدنية العالية تتحقق بارتفاع نشاطه، وأن كبح جماحه يوقف عملية الوصول إلى لياقة بدنية عالية ومستديمة.

وكشفت التجارب الأولية على هذا الجين أنه يؤدي دورًا أساسيًا يشبه زر تحكم في عملية اللياقة المستديمة، فالجين “برارد” يعمل في العضلات، عند تنشيطه، على حرق الدهون بدلًا من حرق السكريات، وهذا لا يوقف عملية حرق السكر بل يؤخرها فقط. كما يحافظ في الوقت نفسه على لياقة بدنية وطاقة ذهنية عالية.

كما أشارت المجلة إلى أن “حبوب اللياقة” ستساعد ملايين البشر الذين لا تساعدهم ظروفهم الصحية والجسدية على ممارسة الرياضة، مثل من يعانون الأمراض المزمنة والتهابات المفاصل وغيرها.

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر