القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

جدل حول إقامة “ممر شرفي” للهلال بعد الفوز

اجتاح الشارع الرياضي السعودي، جدلاً حول “الممر الشرفي” الذي رغب نادي الهلال الفائز بدوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين في عمله من جانب لاعبي نادي الوحدة، في الجولة 29 من البطولة، مساء الجمعة، في المباراة التي جمعت بينهما، وهو ما لم يتم من جانب الوحدة، بحسب برنامج “كورة”. وقال مقدم البرنامج الإعلامي، تركي الشديد، إنه ليس هناك بروتوكول معتمد لمسألة “الممر الشرفي”، ولكن يجب تقديم خطاب رسمي للرابطة، وهي بدورها ترفع هذا الخطاب للجهات المختصة بالموافقة أو الرفض. وأوضح المحلل الكروي عيد الثقيل، أن الممر الشرفي ليس أمرا إجبارياً، وأي فعالية قبل المباراة يجب أن تتم الموافقة عليها مسبقاً. أما المحلل الكروي ماجد التويجري، فأكد أن نادي الهلال يستحق التقدير،ولكن كان اجتهاد في غير محله، أن يطلب يطلب من نادي الوحدة، قبل ساعة من المباراة، إقمة “ممر الشرفي” للهلال. بينما أشار الناقد الرياضي محمد عواد، أن الممر الشرفي الحقيقي هو الفوز باللقب، مشيرا إلى أن هناك قيم ومفاهيم تتغير في الرياضة. وشهد البرنامج نقاش حول المستوى المتراجع لنادي التعاون في هذا الموسم، بعد الانجازات التي حققها الفريق في العامين الماضيين. وفي السياق، عرض البرنامج خبراً حصرياً عن طلب فريق التعاون الاستعانة بمدرب فريق الجبلين لقيادة الفريق في المباراة الأخيرة في الدوري أمام  الفيحاء. ولفت الثقيل إلى أن انحدار مستوى نادي التعاون بهذا الشكل في عام واحد، أمر محير للغاية، مشيراً إلى أن تغيير 3 مدربين في موسم واحد للفريق، دليل على وجود مشكلات كبيرة بالفريق. بينما قال التويجري، إن البيئة الحالية في نادي التعاون، لم تعد كما كانت العام الماضي، والسبب في ذلك، رئيس النادي محمد القاسم الذي كان مثالاً رائعاً في العمل لرؤساء الأندية، في الفترة الماضية، منوهاً بأننا كنا نتغزل فيه قبل ذلك، ولكنه قام بإجراءات تسببت في تراجع مستوى الفريق بعدة أسباب، منها الاستغناء  عن المجلس الشرفي الذي كان يقدم دعما كبيرا للفريق.

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر