القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

جامعة كامبريدج تدرس إلغاء نظام امتحانات عمره 800 عام

في ظل الانتشار الواسع لاستخدام الأجهزة الإلكترونية في أوساط طلاب المدارس والجامعات، ربما يجد بعضهم صعوبة في استخدام الورقة والقلم. ولهذا السبب تقول صحيفة “التليجراف” إن جامعة كامبريدج البريطانية العريقة يمكن أن تسمح لطلابها باستخدام أجهزة الـ”لاب توب” والـ”آيباد” في الامتحانات، خوفًا من أن يكون بعضهم لا يمتلك القدرة على الكتابة باليد. وتدرس الجامعة إنهاء نظام إجراء الامتحانات الإلزامية التي يستخدم فيها الطلاب الورقة والقلم والسماح لهم باستخدام أجهزة الكمبيوتر؛ في ضوء شكاوى بأن إلزام الطلاب بهذه الطريقة في أداء الامتحانات أصبح غير قانوني. ويقول أكاديميون إن هذا التوجه الجديد يمكن أن يصنع نهاية تقليد راسخ منذ 800 عام فيما يخص طريقة أداء الطلاب للامتحانات، معتبرين أن السبب في ذلك هو زيادة اعتماد الطلاب على الأجهزة الحديثة بصورة أفقدتهم القدرة على الكتابة اليدوية. وذكرت الصحيفة البريطانية أن جامعة كامبريدج بدأت مرحلة التشاور للنقاش في هذا الأمر كجزء من استراتيجيتها الخاصة بالتعاليم الإلكتروني وقامت ببعض التطبيقات العملية لها في اختبارات بعض الكليات. وتعتبر سارة بيرسل، من جامعة كامبريدج، أن الامتحانات المكتوبة أصبحت من الماضي، مشيرة إلى أن الطلاب كانوا في السابق يكتبون بأيديهم عدة ساعات كل يوم، وهو أسلوب لم يعد موجودا في الجيل الحالي الذي لا يكتب بيده إلا الامتحانات، بينما يستخدم الأجهزة الإلكترونية طوال فترة المذاكرة. بينما يرى أكاديميون آخرون ضرورة استمرار الطلاب في الكتابة باليد معتبرين أن هذا الأمر يساهم في تحسين الذاكرة ويرفع مستوى الفهم والاستيعاب والحرص على استكمال المعلومات.

قد يعجبك أيضًا مشاهدة الفيديو التالي: لقطات نادرة ومذهلة لقطيع من الأسود .. ماذا فعلت؟

[vod_video id=”PZpaqgAAN9sD1XXb8KJggg” autoplay=”1″]

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر