القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

“تويتر” يشتعل.. هنا حلب : أبرياء يحلمون بالموت الكريم فقط

تصدر هاشتاق “#حلب_يا_الله_ليس_لهم_غيرك”، قائمة الأكثر تداولا عبر موقع التدوينات القصيرة “تويتر”، في المملكة العربية السعودية، بعدما شنت قوات الأسد المدعومة من روسيا وإيران، حملات إبادة بحلب وسط صمت عربي وعالمي، وتحولت حلب إلى مدينة الأموات وسقط مئات من القتلى والمصابين.

وكتب حساب باسم “إصرار” معلقا: “طفل سوري يقول نحن نصلي 6 صلوات في اليوم الفجر والظهر والعصر والمغرب والعشاء والجنازة عن أي آلم تتحدثون”.

وطالبت شهد بضرورة تحرك البلدان العربية لإغاثة سوريا معلقة: “تدخل الدول العربية أصبح واجب أغيثوهم، مايبون منكم أكل وملابس وبطانيات أرجعوا لهم بدلهم حرروهم من هذا العذاب”.

وعلق أيمن العيدي مغردا: “طائرات فوق إسرائيل لتطفئ حرائقها، وطائرات أخرى فوق حلب لتحرقها، ما أحقر هذا العالم”.

واستعان وليد جاسم المخلف بصور دموية من مجازر حلب وعلق عليها: “عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنه عن النبي ﷺ قال: لزوال الدنيا أهون على الله من قتل رجل مسلم.. حسبنا الله ونعم الوكيل”.

وكتبت أم العنود دعاء لسوريا مغردة: “ربي قد فاضت سوريا بالأوجاع، واَكتست شوارعها بالدماء، وامتلأ باطن جوفها شُهداء، ربي أسألك نصرا قريبًا ينشر فرحًا أبديا عليها”.

وغردت ندى القرني وكتبت: “ما نبي كلام بهاشتاق اليوم، وأنت سهران قبل ما تنام صَل ركعة، وادع في سجودك، صدقوني النصر قريب والدعاء من أقوى الأسلحة”.

ونشر عايض العلياني صورة لفتاة قتلت في حلب معلقا: “في حلب فقط هروب من المـوت إلى المــوت”.

وعلق تقي الدين وكتب: “انفض الجميع من حولهم، تخلى كل الناس عنهم، سدت في وجوههم أبواب الأرض، غير أن بابك باب السماء لا يسد”.

وكتب حساب باسم “Aljazi” مدافعا عن حقوق الأطفال بسوريا مغردا: “أي حكمة تتجلى في أن يولد طفل ويموت في محض هذه الظروف، بريء ليس لديه ذنوب ليطهر، ولا معاصي لتكفر خُلق ليموت”.

واعتذر يزيد لأطفال سوريا مغردا: “سامحونا فنحن نموت في اليوم الواحد ألف مرة، لأننا نرى ما يحصل لكم، و ليس بيدنا شيءٌ سِوى الدعاء لكم فقط”.

وغردت ريناد عصام معبرة عن غضبها وكتبت: “حلب لا تنتظر الدعاء الآن، هم فقط يتسارعون إلى الجنة تاركين على الأرض دمائهم لمن ليس لديهم رائحة الدماء”.

ونشرت هند صور لطفل تحت الأنقاض كتب عليها: “ليست منحوتة في الرخام أو تماثيل أو أصنام، إنهم أطفال سوريا تحت الركام حسبنا الله ونعم الوكيل”.

وكتب أبو مالك مغردا: “اللهم إن أهل الأرض قد تخلوا عن حلب وأهلها، فيا رب الأرض والسماء لا تتخلى عنهم وأنصرهم وأطعمهم وأكسهم يا رحمن يا منان”.

وغرد رامي معلقا: “الموت في حلب لم يعد فجائياً، بل الحياة هناك هي من تأتي فجأة اللهم كن لهم عونا ونصيرا وساترا وغفارا”.

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر