القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

تنظيف الأسنان.. أخطاء شائعة يرتكبها الكثيرون ونتائجها قد تضعهم في ورطة!

يرتكب الأشخاص الحريصون على تنظيف أسنانهم جملة من الأخطاء التي قد لا تُحمد عقباها بسبب نتائجها وأضرارها العكسية على الفم بشكل عام و”الأسنان” بشكل خاص.

ورصدت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، نقلًا عن طبيب مختص “مارك هيوز” جملة من هذه الأخطاء خلال عملية تنظيف الأسنان بالفرشاة التي كانت على النحو التالي:

يقول الطبيب “هيوز” إن معظمنا يقوم بغسل أفواههم بالماء بعد استخدام الفرشاة، إلا أن هذه العملية خاطئة، حيث يجب منح العناصر الموجودة في معجون الأسنان الوقت لتقوم بمهمتها.

كما شدد الطبيب على ضرورة تجنب استخدام غسول الفم بعد تنظيف الأسنان، مضيفا “الكحول الموجود في الغسول يزيد من جفاف الفم، ما يؤدي إلى تكاثر البكتيريا”.

وأوضح أن هناك من يهمل تنظيف لسانهم بالرغم من أن تلك المنطقة لها أهمية كبيرة جدًا، خاصة أن اللسان يعد أرضًا خصبة ومثالية لتكاثر ونمو البكتيريا. وينصح الأطباء باستخدام فرشاة مصممة خصيصا لتنظيف اللسان.

أما الشائع حول خروج الدم من الفم، فقد بين “هيوز” أن هناك عددًا كبيرًا من الأشخاص يقبلون على معجون الأسنان، المصنوع من الفحم، لكنهم لا يدركون أن هذا النوع قد يكون مضرًا بأسنانهم. لافتًا إلى أنه: “لا يجب أن نصدق ونستخدم كل ما نراه في الإعلانات. معجون الفحم مضر بالأسنان الحساسة ويزيل المينا”.

[more_vid id=”2dHWeJZ5ir1A0pOg0G5wg” title=”نصائح طبيب عمره 104 أعوام لتعيش حياة طويلة” autoplay=”1″]

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر