القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

تناول الطعام الحار يسبب هذه التغيرات على صحتكم

بعض الأشخاص يفضّلون تناول الطعام الحار الغني بالتوابل، وينجذبون إليها وإلى رائحتها. لكن هذه المأكولات تكون أحياناً ضارة جداً. وبقدر ما تغريكم هذه الأطعمة، إلا أنكم على الأرجح لا تعرفون أن استهلاكها له تأثير لا يمكن إنكاره على الجسم. بالتالي، لا يدرك الكثير من محبي الطعم الحار، الآثار الإيجابية والسلبية التي سيتعين عليهم مواجهتها. من ضمن هذه الآثار، اضطرابات تتعلق بسوء الهضم ومستويات الطاقة وطول العمر. لذلك تتعرفون في ما يأتي إلى هذه التأثيرات المجهولة نوعاً ما.

تناول الطعام الحار لفقدان الوزن 

إذا أردتم إنقاص وزنكم فلا شيء يمكن أن يحل محل ممارسة الرياضة واتباع نظام غذائي صحي. لكن تناول الطعام الحار، يعد طريقةً سهلةً لحرق بعض الدهون الزائدة. فهو يحتوي على مواد حارقة موجودة في الفلفل، ومعروفة بزيادة استهلاك الطاقة وتقليل الدهون في الجسم.

زيادة نسبة تحملكم للألم

الطعام الحار من الصعب تصديق ذلك، لأن تناول الطعام الحار مؤلم في حد ذاته لبعض الناس. مع ذلك، أكد الخبراء أن مادة الكابسيسين الموجودة في الفلفل الحار، يمكن أن تستهدف المنطقة المسؤولة عن المشاعر المؤلمة، لأنها تخدع الدماغ لتجاهل الألم. لذلك تجدون أن عدداً كبيراً من الأشخاص لديهم قدرةً غريبةً على تحمل الألم، وتذوق الطعام الحار والساخن.

تحسين نظام المناعة

الطعام الحار استهلاك الطعام الغني بالتوابل الحارة، يمد أجسامكم بكميةٍ وفيرةٍ من مضادات الأكسدة. لذلك تعد هذه المأكولات مفيدة بشكلٍ خاص خلال موسم الأنفلونزا في الشتاء، لأن مضادات الأكسدة تحمي من الجراثيم التي تهاجم الجسم. لذلك يتعين عليكم تحضير  أنواعٍ من الحساء والأكل الغني بالفلفل الحار، للحفاظ على قوة مناعتكم.

احتمال أن تعيشوا لفترةٍ أطول

الأكل الحار أظهرت دراسة أجريت عام  2015 أن من يتناولون الطعام الحار 7 أيام في الأسبوع لديهم معدل وفيات أقل بنسبة 14 في المئة عن غيرهم. ولاحظ الباحثون أن عشاق هذا الطعام، الذين يتبعون أسلوب حياة غير صحي، معدل الوفاة لديهم أقل بصرف النظر عن عوامل الخطر الأخرى. والسر هو أن الحر منحهم كميةً كبيرةً من مضادات الأكسدة، التي ترفع معدل مقاومة الأمراض.

فقدان الرغبة في تناول السكر

الأكل الحار يقول الخبراء إن إضافة الأطباق الحارة إلى قائمتكم من وقتٍ إلى آخر، قد يساعد في محاربة الرغبة الشديدة في تناول السكر. إذ بعد استهلاك الفلفل الحار تفقدون الرغبة في تذوق أي شيء حلو يحتوي على السكر.

تناول الطعام الحار وفقدان حاسة التذوق

الأكل الحاراللسان هو أول من يشعر بالعواقب السلبية واحتراق الفم عند رغبتكم الشديدة في تناول الطعام الحار. وبسبب ذلك لن تتمكنوا من تذوق العديد من النكهات الأخرى كما كان من قبل. لكن لا تقلقوا، هذا مجرد شعور مؤقت فقط. سوف تتعافى مستقبلات التذوق لديكم بعد مرور ساعة، إلا في حال كنتم تأكلون الكثير من الأطعمة الغنية بالتوابل بشكلٍ يومي لفترة طويلة.

يسبب الحساسية

الأكل الحار يعاني بعض الناس من تورمٍ في الوجه وحكةٍ في الصباح خصوصاً بعد تناول العشاء الحار. يحدث هذا لأن الفلفل قد يسبب الحساسية لبعض الناس، وتورم الوجه يكون مجرد رد فعل طبيعي للجسم تجاه التوابل الحارة. ولفهم سبب حدوث الحساسية وكيفية منعها، قد يكون من الضروري مراجعة الطبيب.

تفاقم مشاكل المعدة

الأكل الحار إذا كنتم تعانون من معدة حساسة، فإن تناول الأطعمة الحارة الغنية بالتوابل فكرةً سيئة، لأنه يمكن أن يسبب لكم الإسهال. وذلك بسبب احتوائه على مادة الكابسيسين الموجودة بنسبةٍ كبيرةٍ في الفلفل الحار. لكنه بشكلٍ عام، قد يسبب التهاب المعدة بشكلٍ مؤقت، وإذا كنتم تعانون بالفعل من مشاكل في المعدة فمن المحتمل أن تزداد سوءاً.

تناول الطعام الحار يزيد من حرقة المعدة

الأكل الحار يحتوي الفلفل على مزيجٍ من الأحماض. وعندما تستهلكون الكثير منها، تبدأ جدران المعدة في الاحتراق. قد تتفاقم هذه الحالة وتصبح مزمنة على المدى الطويل. لذلك ليس من مصلحتكم الإفراط في تناول الأطعمة الحارة. إذا كنتم تعانون بالفعل من حرقة المعدة، حاولوا تجنب المأكولات الغنية بالتوابل، واحرصوا على شرب الحليب أو تبريد حرقة المعدة بتناول الآيس كريم. ترجمة/ زينب حسين المصدر/ The Bright Side شاهدوا.. طرق مجانية للعناية بصحتكم الجسدية والنفسية [vod_video id=”c3mydBRjhyAnF9U6H4K2A” autoplay=”1″]

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر