القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

تماما مثل «ميغان».. استقالة 2 من موظفي «كيت» بعد انضمامها للعائلة المالكة لهذا السبب

مرت بضعة أشهر فقط على زواج ميغان ماركل من الأمير هاري، وانضمامها إلى العائلة المالكة البريطانية، وبالرغم من قصر تلك المدة إلا أنها تسببت في رحيل اثنين من الموظفين الملكيين، الأمر الذي تسبب في وصفها بـ”الصعبة”.

وبحسب صحيفة “ميرور” البريطانية، فإن مساعدة “ميغان” الشخصية، ميليسا توابتي، استقالت من عملها بعد 6 أشهر فقط من انضمام ميغان للعائلة الملكية، بينما يقال إن مساعدها المقرب سامانثا كوهين سيغادر في الربيع.

ويبدو أن من ينتقدون الأم المنتظرة على هذه الخسائر، نسوا أن كيت ميدلتون واجهت مشكلة مماثلة عند انضمامها إلى العائلة الملكية.

ووفقا لفيلم وثائقي من عام 2016، فإن عضوين من موظفي دوقة كامبردج استقالا من عملهما بعد انضمامها إلى العائلة المالكة.

وقال الخبير الملكي آشلي بيرسون، إن مدبرة منزل كيت ورؤساء الحدائق غادروا مواقعهم لأنهم لم يتمكنوا من التعامل مع ما أرادت “كيت” القيام به لنفسها، فهي تحب القيام بالكثير من الأشياء لنفسها.

وأضاف الخبير الملكي، أن الأمر كان مثيرا للجدل لأن الموظفين عملوا بالفعل مع الملكة سابقا، ثم جاءوا للعمل لدى الأمير وليام وكيت، موضحًا أنه كان هناك الكثير من التكهنات حول أن “كيت” كانت تفعل الكثير لنفسها، وهذا لم يكن جيدا مع الموظفين.

وأوضح أنه ربما يرجع الأمر إلى أن “كيت” لم تكن معتادة على الخدم لأنها لم تكبر معهم كما فعل زوجها، فهي تحب الطهو والقيام بأشياء لـ”وليام”، كما تحب الخصوصية إلى حد كبير.

[more_vid id=”dOUOLWiMHmSxkvunH5miQ” title=”بعد كيت.. ميغان تتسبب في بكاء تلك المرأة داخل القصر الملكي ورحيلها” autoplay=”1″]

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر