القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

هذا المولود هو الأضخم في بلاكبيرن منذ 5 سنوات

فوجئت باولا براون، 33 عامًا، بعد أن قضت ست ساعات في المخاض أنها قد ولدت مولودًا ضخمًا بوزن 12 رطلًا؛ ما يقارب ضعف وزن المولود الطبيعي ، الذي لا يزيد على 7 أرطال.

وقال الأب جاريث براون، 32 عاماً: إن العاملين في مركز «بلاكبيرن» للولادة قالوا إنه أكبر طفل رأوه منذ خمس سنوات على الأقل.

وأضاف: «كنا جميعا نخمن الوزن الذي سيأتي به الطفل، لكن لا أحد توقع ذلك»، مستطردًا: «من الغريب أن معظم الأطفال كانوا صغيرا وكان ثيو كبيرا».

وقالت بولا، وهي تتذكر عملها البطولي: «لم يكن الأمر لطيفا، كان صعبًا، والنتيجة النهائية كانت طفلًا رائعا».

[rotana_image_gallery rig_images_ids=”445192,445193,445194″]

ولم يجد الطفل ملابس يرتديها فور ولادته، وكانت الملابس التي جهزها الوالدان أصغر بكثير منه.

ولا يعد ثيو صاحب لقب أضخم طفل في بريطانيا، إذ وُلِد الطفل الأضخم في بريطانيا بوزن 15 رطلًا، وكذلك لا يرقى إلى الرقم القياسي العالمي الذي تم تحقيقه في 19 يناير 1879 مع طفل وزنه 22 رطلا.

يمكنك أيضاً مشاهدة : حفلة رابح صقر وخالد عبد الرحمن في الرياض

[vod_video id=”9FEVCzXokoGhHCDL8L6eNQ” autoplay=”1″]

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر