القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

تقنية جديدة لتعديل الـ “DNA” تساعد على فقدان الوزن

يعمل العلماء في جامعة كاليفورنيا الأمريكية، على تطوير طريقة جديدة من شأنها تعديل جينات الأشخاص، الذين يحاولون إنقاص أوزانهم، لمنحهم ما يريدون.

وبحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فإن الباحثين يعملون على تعديل تقنية تسمى “كريسبر”، يمكنها إجراء تعديلات على الحمض النووي وتغيير الخلايا للحيلولة دون إغراء الناس، بتناول المزيد مع السعرات الحرارية.

وأوضحت الصحيفة أن تلك التقنية، عادة ما تستخدم لإزالة جين معين، ويمكنها توفير علاج للسمنة وغيرها من الأمراض، مثلما أكد قائد الدراسة “نافنيت ماتارو”.

وأجرى مؤلفو الدراسة اختبارات على الفئران ذات الطفرات الجينية، التي تجعلهم أكثر عرضة لزيادة الوزن واستخدموا تقنية “كريسبر”، في تحديد الطفرة الوراثية، التي تجعلهم يميلون إلى اكتساب الوزن، ومن خلال التغيير والتبديل في أنشطة تلك الجينات، خسرت الفئران وزنها الزائد.

وتم حقن الفئران التي لديها طفرة في الجينات، بـ”كريسبر أ”، وهي تقنية جعلتها تشعر بالامتلاء، على عكس الفئران التي لم يتم حقنها، حيث لم تستطع التوقف عن الأكل، فاكتسبت المزيد من الوزن.

وتعتمد التقنية الجديدة على حقيقة أن الثدييات تحتوي على نسختين من كل جين، واحدة من كل والد، وتبيّن وجود طفرة في واحد من تلك الجينات، وترتبط تلك الطفرة بزيادة الوزن.

[more_vid id=”Ee4KVBrzDTWJ6XrGtX9Q” title=”إذا أردت وزنا مثاليا التزم بهذه النصائح” autoplay=”1″]

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر