القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

تقدم على الانتحار بسبب آلام الحيض!

أقدمت لوسي غرينجر التلميذة البالغة من العمر 20 عاماً على الانتحار بسبب آلام الحيض التي كانت لا تستطيع أن تتحملها، وكان الأطباء لا يأخذونها على محمل الجد، قائلين إنه لا يوجد ما يدعو إلى القلق.

[rotana_image_gallery rig_images_ids=”581880,581881,581882,581883,581884″]

وبحسب صحيفة “ذا صن” البريطانية فقد كانت لوسي، التي تدرس في عامها الثالث في جامعة لينكولن تدرس الدعاية والإعلان، قد زارت طبيبًا لأول مرة عندما عانت من ألم حاد في الحوض في عمر 13 عامًا ، قد قيل لها إنها “واهمة”، ولم يستطِع الأطباء معرفة المشكلة، ولم يصدقها أحد.

مع الآلام الحادة أقدمت لوسي على الانتحار ولكن تم إنقاذها في اللحظات الأخيرة قبل أن تفقد حياتها وتم نقلها إلى المستشفى، لتجري فحصاً كاملاً يظهر أنها تعاني من التهاب بطانة الرحم، ومتلازمة المبيض المتعدد الأكياس.

خضعت لوسي لعملية تنظير البطن لمدة ثلاث ساعات في فبراير لإزالة أنسجة بطانة الرحم، وهي الآن تتعافى في المنزل، ومن أجل زيادة الوعي حول هذه الحالة، تقوم لوسي بكتابة مدونة والذهاب إلى المدارس للتحدث إلى الفتيات حول تجربتها.

تقول الفتاة البريطانية: “أنا أعرف جسمي أفضل من أي شخص آخر، وأدركت أن شيئًا ما كان خطأً حقًا منذ فترة طويلة جدًا، في بعض الأحيان كان سيئًا للغاية، لم أتمكن من المشي واضطررت إلى الاستلقاء في السرير، كان مثل طعن في الحوض بسكين، مرارا وتكرارا”، وتضيف: “أشعر بالارتياح لأن ألمي أُخذ أخيراً على محمل الجد”.

[more_vid id=”lf1PnzNAztUYrLtiPNyzQ” title=”مروض أفاعي يوثق لحظة انتحاره شاهد الفيديو!” autoplay=”1″]

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر