القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

تغيرات الوزن لا تكشف اضطرابات الأكل العصبية في البداية

قال البروفيسور الألماني شتيفان هيربيرتس إن اضطرابات الأكل العصبية، مثل فقدان الشهية العصبي أو الشره العصبي، لا يمكن اكتشافها في بادئ الأمر من خلال تغيرات الوزن.

وأوضح هيربيرتس، عضو الجمعية الألمانية للطب النفسجسدي والعلاج النفسي، أنه في البداية يتصدر الطعام قائمة اهتمامات الشباب؛ حيث تنحصر الأفكار والأحاديث حول الطعام والتغذية ومقاس الملابس.

ونتيجة لذلك، غالباً ما ينعزل مرضى فقدان الشهية العصبي أو الشره العصبي عن الأصدقاء والمعارف، بالإضافة إلى تراجع الأداء سواء في المدرسة بسبب تدهور القدرة على التركيز لديهم بشكل كبير، وأيضاً في الرياضة، والتي لا تعد ممكنة في بعض الحالات.

جدير بالذكر أن فقدان الشهية العصبي عبارة عن رفض شديد لتناول الطعام، مما يسبب نقصاً هائلاً في الوزن والطاقة الأساسية في الجسم، على عكس الشره العصبي، الذي يتمثل في نوبات متواترة من الإفراط في الطعام تسمى “نوبات الأكل الشره”. وغالباً ما تصيب اضطرابات الأكل العصبية الشباب بصفة خاصة، لاسيما الفتيات.

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر