النسخة الدولية

شخّص المحتوى

إختر الموضوع

  • أبراج
  • أسرة
  • السعودية
  • برامج روتانا
  • تفسير أحلام
  • تكنولوجيا
  • خليجيات
  • روتانا
  • ريادة وأعمال
  • رياضة
  • سياحة وسفر
  • صحة
  • لايف ستايل
  • مشاهير
  • منوعات
  • موضة وجمال
  • نجوم روتانا

إختر البلد

  • الامارات
  • سعودية
  • لبنان
  • مصر

إختر المظهر

أبيض أسود

ساهم بالمحتوى

تسجيل الدخول

نسيت كلمة السر؟

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

الاشتراك بالصحيفة الإخبارية

ورد الآن
شجاعة رجل أمن تنقذ طفلا من الموت حرقا في سيارة والده…

إعلان

تعرّف إلى تاريخ معرض “روائع آثار السعودية”

تعرّف إلى تاريخ معرض “روائع آثار السعودية” image
  • Aa
  • ع
  • ع
  • ع

يواصل معرض “طرق التجارة في الجزيرة العربية، روائع آثار المملكة العربية السعودية عبر العصور”، رحلته الدولية. الرحلة التي بدأت قبل أكثر من 9 سنوات. وكانت أولى محطاته العالمية في متحف اللوفر في العاصمة الفرنسية باريس عام 2010.

بعد باريس، انتقل المعرض إلى مدينة برشلونة الإسبانية، مروراً بمتحف الأرميتاج في روسيا. كما مر أيضاً بمتحف البرغامون في العاصمة الألمانية، ثم إلى الولايات المتحدة الأميركية، في متحف ساكلر في واشنطن.

طرق التجارة في الجزيرة العربية

وأخيراً، افتتح صاحب السمو الأمير بدر بن عبد الله بن فرحان آل سعود، وزير الثقافة المعرض، الذي أقيم يوم الثلاثاء 26 نوفمبر 2019، في المتحف الوطني الروماني في العاصمة الإيطالية روما. وهي المحطة الـ17 في تاريخ المعرض السعودي الأبرز، والتي تستمر لمدة 3 أشهر.

ما هي أبرز مقتنيات المعرض؟

 روائع آثار المملكة العربية السعودية

المعرض هو فرصة كبيرة ومهمة للترويج والاطلاع على حضارات المملكة والجزيرة العربية. إذ يضم أكثر من 400 قطعةٍ أثريةٍ نادرة، من المنحوتات السعودية، التي تعود إلى أزمنة بعيدة. وقد اكتشفت على مدى سنواتٍ طويلة في مناطق سعودية مختلفة.

طرق التجارة في الجزيرة العربية معرض

يضم المعرض عدداً كبيراً من الأواني الفخّارية والمسلّات، واللوحات الجدارية الملوّنة. ومن أهم مقتنياته أيضاً الكثير من القطع البرونزية، والنفائس الذهبية، التي يعود تاريخ بعضها إلى أكثر من 4000 عام قبل الميلاد، ما يزيد من القيمة التاريخية والأثرية للمعرض.

 روائع آثار المملكة العربية السعودية

من أهم الأهداف الإنسانية التي يُقدمها المعرض لزواره من جميع أنحاء العالم، هو إبراز دور الإنسان الذي عاش لقرونٍ على أراضي شبه الجزيرة، بالنسبة إلى الاقتصاد العالمي عبر العصور.

ازدهار غير مسبوق على الناحية السياحية والترفيهية

 روائع آثار المملكة العربية السعودية

المملكة العربية السعودية تشهد في السنوات الأخيرة ازدهاراً غير مسبوقٍ في قطاعاتٍ عدّة. أبرز هذه القطاعات: السياحة والثقافة والترفيه. ما يعزّز الدور السعودي في المجتمع الدولي، وفي إطار تحقيق أهداف خطة رؤية السعودية 2030 للتنمية المستدامة.

ويظهر الدعم الذي تقدمه القيادة السعودية لتعزيز دور السياحة والثقافة، من خلال قراراتٍ تاريخية. أبرزها فتح المجال أمام السياحة العالمية، من خلال إطلاق تأشيرة السياحة لجميع السيّاح. وهو القرار الذي لاقى احتفاءً دولياً وإقليمياً.

كما تستعد مدينة الدرعية لإعادة افتتاحها قريباً، ضمن إعادة افتتاح المدن التاريخية السعودية للسيّاح من داخل وخارج البلاد.

ومن المُقرر أن يكون حفلاً ملكياً ضخماً بحضور خادم الحرمين الملك سلمان بن عبد العزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، وأكثر من 600 شخصية عالمية.

لقاء مع اليوتيوبر الشهير خالد عسيري

هذا الخبر لا يعبر بالضرورة عن رأي الناشر أو الموقع